خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صحة.. وعلوم

كشفت دراسة أميركية حديثة أن أي شخص يمكنه أن يحافظ على شبابه، وأن يحظى بعمر بيولوجي أصغر بـ30 عاماً من سنه الحقيقي، من خلال أسلوب حياة بسيط. وتوصلت إلى أن الأشخاص الذين دأبوا على ممارسة الأنشطة الرياضة في شبابهم باستمرار، كانت بنيه عضلاتهم تشبه إلى حد كبير عضلات شخص في وسط العشرينيات من العمر.

أجرى خبراء من جامعة بول ستيت في ولاية إنديانا بالولايات المتحدة، الدراسة على 28 شخصاً فوق 70 عاماً، كانوا يمارسون التمارين باستمرار. وأشارت النتائج إلى أن الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام يحظون بعمر بيولوجي أصغر بـ30 عاماً، من عمرهم الحقيقي، مقارنة مع أقرانهم العاديين. علماً بأن الأشخاص الذين أجريت عليهم الدراسة، لم يكونوا رياضيين، بل هم تبنوا اللياقة في أسلوب حياتهم خلال فترة شبابهم .

واختبر العلماء القدرات التنفسية للمشاركين، وقاسوا عدد الشعيرات الدموية والأنزيمات في عضلاتهم، ووجدوا أن عضلاتهم كانت تتطابق مع عضلات من هم في العشرينيات من العمر. واوضح الخبراء أن وجود الشعيرات والأنزيمات في عضلات الخاضعين للدارسة بشكل أكبر من نظرائهم من نفس السن حالياً، يعني أنهم قد تخلصوا بفعالية من الأثر المادي للشيخوخة على الأقل. واستتنجوا أن المتقدمين في السن يمكن أن يراكموا مع الوقت "مخزوناً احتياطياً" من الصحة الجيدة في حال كانوا يمارسون التمارين الرياضية في شبابهم بشكل منتظم وأن جهازهم التنفسي قد لا يعمل بالكفاءة ذاتها في فترة الشباب، لكنه أفضل بكثير مقارنة بأقرانهم ممن لم تكن الرياضة جزءاً من حياتهم.

 


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة