بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 14 سرا لن يخبرك بها المحامون أبدا

نشرت مجلة "ريدرز دايجست" الأميركية تقريرا، تحدثت فيه عن 14 سرا حول المحامين يجهلها الكثيرون، والفرق بين المحامي الجيد والسيئ، فضلا عن أهم النصائح التي يجب عليك أخذها بعين الاعتبار عند توكيل محام.

وقالت المجلة في تقريرها إن "الأشخاص عادة ما يلجؤون إلى محام عند نشوب خلافات بينهم، على الرغم من أن هناك بعض الحالات التي لا تستوجب الاتصال بمحام. فبعض النزاعات يمكن حلها دون تدخلات من المحامي؛ حتى لا تتعقد أكثر".

وذكرت المجلة أنه وفقا للمحامي راسيل د. نايت، يجب أن تعلم قبل التعاقد مع محام أنه "عندما يكون لديك نزاع مع شخص ما، تتمثل أول خطوة يقوم بها المحامي في إرسال طلب بحل النزاع بطرق ودية". وأكد نايت أنك لست في حاجة إلى محام لكتابة هذا المطلب، حيث يمكنك العمل عليه بمفردك. حاول فقط أن يبدو رسميا قدر الإمكان، وستكتشف أن النزاع قد حل دون خسارة مادية.

ووفقا للمحامي راندال م. كيسلر، مؤلف كتاب "الطلاق: يحميك أنت وأطفالك ومستقبلك"، لا يعد التمييز بين المحامي الجيد والسيئ أمرا صعبا. وينصح كيلسر باتباع حدسك في ما يتعلق بهذا الموضوع. وفي المقام الأول، يجب أن تحس أن محاميك يستمع إليك ويفسر لك المسائل بطريقة يمكنك فهمها، ومستعد للنقاش في ما يتعلق بالرسوم والتكاليف، لأن الشخص الذي ستتعامل معه يجب أن تثق به وتؤمن بقدراته.

وأضافت المجلة أن آراء الآخرين حول المحامي الذي تتعامل معه مهمة، لذلك يجب التحقق من سمعته قبل العمل معه. وفي هذا الصدد، قال المحامي راندولف رايس: "يتم كسب العديد من القضايا وخسارتها بسبب سمعة المحامين المشاركين فيها. وإذا كان محاميك يتمتع بسمعة جيدة، قد يقوم القاضي بإعطاء مشكلتك بعض الإذعان".

قد تكون جملة "أراك في المحكمة" مضللة بعض الشيء. فعند اختيار محاميك وخطة عملك في حل النزاع، من المهم أن تأخذ بعين الاعتبار أن معظم القضايا قد لا تصل إلى قاعة المحكمة، وتحل قبل الوصول إلى تلك المرحلة، ويعود ذلك إما للمدة التي سيستغرقها حل هذا النزاع أو تكاليفه.

وأفادت المجلة بأن المحامي يجب أن يحاول إبقاء القضية خارج المحكمة. وفي هذا السياق، صرح المحامي جايسون كروز: "من خلال خبرتي، يجد المحامي الجيد جميع الفرص لإبقاء القضية بعيدا عن المحكمة، ويكتفي بطرحها أمام المحكمة عندما يتم استنفاد جميع البدائل الأخرى".

وأكدت المجلة أنه يجب أن تخبر المحامي بالحقيقة؛ حتى يستطيع التعامل مع قضيتك بصدق.

ومن جهته، بين المحامي بول إديلشتاين أنه "من الضروري أن يتعامل المحامي وموكله بصدق تام. فقد يخسر المحامي قضية يمكن ربحها بسبب كذب موكله ومبالغته، أو بسبب عدم قول المحامي الحقيقة. لذلك عند التعامل مع المحامين، لا تبحث عن الصدق فقط، بل كن صادقا أنت أيضا".

وتطرقت المجلة إلى أهمية الاستعداد لمقابلة المحامي والاجتماع معه قبل توكيله للعمل على قضيتك. وحيال هذا الشأن، أشار المحامي ستيفن بابكوك إلى أنه "إذا كنت ترغب في تحسين فرصك في الحصول على أفضل محام لتولي قضيتك، فعليك أن تستعد قبل مقابلتك له. قم بتجميع قصتك وبراهنك وجميع الحقائق معا قبل اجتماعك الأول معه. لا تضمن هذه الخطوة مزيد فهم احتياجاتك فقط، بل تساعد المحامي الجيد للتأكد ما إذا كان يمكنه مساعدتك بالفعل".

كما يجب عليك أن تختار المحامي المناسب للعمل على قضيتك. ومن جهته، أوضح المحامي جوري لانج أن "الكثير من الأشخاص يعتقدون أن أي محام يمكنه التعامل مع أي مشكلة. لكن مثل الأطباء، يمتلك المحامون تخصصات، وهنا تكمن مواهبهم وخبراتهم". وأضاف لانج: "عندما تختار محاميا، تأكد من أنه يمتلك خبرة في نوعية قضيتك".

ونوهت المجلة بأنه عند اختيارك محام للتعاقد معه، يجب عليك عدم التركيز فقط على الجانب المهني، بل كذلك على أسلوبه الشخصي. فعلى سبيل المثال، يمكن التعامل مع معظم حالات الطلاق باستخدام استمارات إلكترونية أو الوساطة، لكن إذا قمت بتوكيل محام لديه ميل للمواقف العدائية والنزاع، فسوف تتعكر الأمور وتزيد التكلفة.

وأشارت المجلة إلى طرق تقاضي المحامين عند عملهم على قضية، حيث يوجد العديد منهم الذين يفضلون التقاضي بالساعة. لكن هذا الجانب من الفوترة غير واضح، فمثلا إذا تحدثت مع محاميك عبر الهاتف لمدة 30 ثانية، يجب أن تتساءل هل سيحاسبك على ساعة كاملة أو سيقوم بفوترة 30 ثانية فقط. وحسب روبنسون، يجب عليك طرح هذه الأسئلة؛ لأنها قد تحدث فرقا كبيرا في فاتورتك.

وعند توكيل محام، يجب عليك أن تأخذ النفقات الإضافية بعين الاعتبار، بغض النظر عن ساعات المحامي المفوترة. ووفقا للمحامي جوستين سي روبرتس، تتمثل هذه النفقات في تكاليف النسخ والفاكس، وتعيين شهود خبراء، وحتى السفر عن طريق طائرة خاصة. ومهما كانت طريقة المحامين في التعامل مع التكاليف، يجب عليك معرفتها مسبقا؛ حتى لا تكون هناك أي مفاجآت عند وصول الفاتورة.

وذكرت المجلة أن المحامي ناثانيال بيتونياك ينصح بضرورة الحذر من المحامين الذين يطلبون تكاليف منخفضة. ويشدد بيتونياك على ضرورة أن "يعول العملاء على حدسهم لمعرفة أخلاقيات العمل، وصدق، وخبرة المحامي، بدلا من اتخاذ قرارهم على أساس مادي".

وفي الختام، أكدت المجلة أن عملية رفض التأمين قابلة للطعن. ومن جهته، يقول المحامي ديفيد هاميلفارب إن الأشخاص الذين يتم رفض مطالبهم المتعلقة بالتأمين، يمكنهم الطعن في هذا القرار بمساعدة محام مؤهل.




من أرشيف الموقع

مقام الشيخ قاسم

مقام الشيخ قاسم

حدث في 30 تشرين الأول / أكتوبر

حدث في 30 تشرين الأول / أكتوبر

حدث في 26 كانون الثاني / يناير

حدث في 26 كانون الثاني / يناير

عجباُ لحياة أمتي

عجباُ لحياة أمتي