خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صفحات من التاريخ

بوابة صيدا - الفقيه والقاضي علي الطنطاوي في سطور

إعلانات

الفقيه والقاضي السوري علي الطنطاوي

ولد في دمشق 1909

درس العلوم الشرعية والحقوق في جامعتها.

عمل بالتدريس ثم القضاء.

عين مستشاراً لمحكمة النقض في دمشق ثم القاهرة. انتقل إلى السعودية بعد انقلاب 1963 وعمل بتدريس الشريعة وقدم برامج دينية على التلفزيون السعودي.

برز اسم الشّيخ علي الطّنطاوي رحمه الله كواحدٍ من أهمّ رموز العمل الإسلامي والدّعوي في القرن العشرين، فقد تميّز الشّيخ علي الطّنطاوي بعلمه الغزير في مجال الأدب والتّاريخ والقانون والعلم الشّرعي

اهتم الشّيخ علي الطّنطاوي بالكتابة في الصّحف والمجلات حيث نشط في هذا المجال منذ أن كان في السّابعة عشر من عمره، وقد شارك مع خاله محبّ الدّين الخطيب في تحرير جريدتي الفتح والزّهراء، كما كان مديراً لتحرير جريدة الأيّام في فترةٍ من فترات حياته.

بعد إغلاق صحيفة الأيام التحق الشّيخ علي الطّنطاوي بسلك التّعليم، حيث أمضى فيه فترة تقارب عشر سنوات معلّماً وموجّهاً وتربويّاً قلّ أن يرى مثله.

التحاق الطنطاوي بسلك القضاء

ساء السّلطات الحاكمة في ذلك الوقت ما كان يتحدّث فيه الشّيخ علي الطّنطاوي من أمور الأمّة الإسلاميّة أمام الطّلبة فقرّروا نقله إلى سلك القضاء الذي استمر عاملاً فيه وقاضياً فترةً تقارب خمسة وعشرين سنة ومتنقّلًا ما بين قضاء النّبك ودوما ودمشق، ليستقر به الحال مستشاراً لمحكمة النّقض في دمشق، وقد ساهم في تلك الفترة في وضع قانون الأحوال الشخصيّة وكذلك وضع مناهج الأوقاف.

انتقل الشّيخ علي الطّنطاوي في أواخر حياته إلى السّعودية، حيث عمل في المعاهد والكليّات الشّرعيّة وكان يلقي الخطب والمواعظ ويعقد المجالس العلميّة حتّى توفّاه الله تعالى في مكّة المكرّمة في 18 حزيران 1999م.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة