بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - فن التعامل مع معارك الأبناء

بقلم: إيمان عنتر / بوابة صيدا

كثيرا ما نسمع شكاوى الأمهات عن شجار أطفالهن، وأنهن لم يعدن يتحملن مايحصل من معارك طاحنة في المنزل بين أبنائهن، وكأن الشجار أصبح أمرا مهما لابد منه يوميا، حتى إذا مر يوم بدون شجار قد تشعر الأم أنه يوم غير عادي أبدا لا يحسب من الأيام الروتينية التي أعتدنا عليها داخل المنزل.

طبعا هذا الأمر قد يقلق بعض الأمهات لما يحصل بين أطفالهن، وكثيرا من الأحيان قد تفقد الأم صوابها ولا تستطيع السيطرة على أعصابها، فتنفجر بهم كأنها قنبلة موقوتة حان وقت خروجها كي تدمر كل من حولها.

ولكن قد تستغرب بعض الأمهات عندما يعلمن أن هذه المعارك ليست بالأمر السلبي أو السيء الذي يحصل بين أبنائهن، بل بالعكس إنه أمر إيجابي ومهم أن يحصل بين الأبناء بعض الخصومات والشجار، فهذه الأمور تعلمهم كيف يتعاملون مع ظروف الحياة الاجتماعية في المستقبل، فعندما يكبر الأطفال ويخرجون من عالم المنزل الصغير الى مدرسة الحياة الكبيرة التي يوجد فيها كثير من أنماط البشر وأنواع مختلفة من الشخصيات والطبائع البشرية، وما سيمر عليهم من أمور إيجابية أو سلبية في حياتهم الاجتماعية.

فهذه الخلافات البسيطة التي تحصل بين الأخوة في المنزل سوف تكسبهم الكثير من فنون التعامل مع ما سيواجهون من نزاعات وخلافات مع بعض أصناف البشر في الحياة.

إذاً هذه المعارك ليست بالأمر السلبي بين الأبناء بل بالعكس هي من الأمور المهمه والضرورية كي نوجهها بطريقة تربوية نعلمهم بها كيف يتعاملون مع الأزمات التي يتعرضون لها بالحياة الاجتماعية.

أما عن أهم أسباب الشجار بين الأبناء فهي:

_ نوعية نمط الطفل، ممكن أن يكون عدواني بسبب ظروف معينه في التنشئة.

_ ممارسة العنف في التربية لما يظن كثير من الآباء أن العنف هو الطريقة الصحيحة لردع الابناء عن الخطأ.

_ تقليد الطفل للكبار المحيطين به.

_ عدم تنمية حب المشاركة باللعب مع الآخرين.

_ عدم الاهتمام بحاجة الطفل من إشباع رغباته بالحب والاهتمام.

_ الغيرة بين الأخوة بسبب التفرقه في المعاملة من قبل الوالدين.

_ التنافس بين الأخوة لكسب حب الوالدين.

_ الأنانية عند بعض الأطفال وحب امتلاك كل شيء له.

_ الجفاف العاطفي من قبل الوالدين والاهتمام بأحد الأبناء أكثر من الآخر.

_ عدم الإنصاف في المعاملة بين الأبناء من قبل الوالدين وإحساس الطفل بالظلم.

_ المشاكل التي تحدث بين الوالدين وعدم مراعاة مشاعر الابناء.

أما عن التوصيات لفض هذه المعارك بين الابناء أبرزها:

_ إعطاء الأطفال فرصة كي يعبروا عن مشاعرهم وما الأسباب التي دفعتهم الى الشجار فيما بينهم.

_ العدل في التعامل مع الابناء كي لا يشعروا بالظلم.

_ عدم مقارنة الأخ بأخيه فلكل واحد منهم شخصية مختلفة.

_ تنمية روح الأخوة والحب فيما بينهم ليشعروا أنهم أحباب وليسوا أعداء.

_ اعطائهم فرصة كي يحلوا الخلاف الذي حصل بينهم من دون تدخل الكبار.

_ تشجيهم أن يجدوا حل للنزاع الذي وقع بينهم.

_ تنمية حب التسامح وأن يسامحوا بعضهم مهما حصل بينهم من شجار وخلاف.

وأخيرا لا ننسى أن هذه المعارك لها دور إيجابي كبير في تنمية شخصية الطفل وتطويرها وإكسابه مهارات جديده، وتعزيز ثقته بنفسه كي يتعلم كيف يأخذ حقوقه من الآخرين وعدم السماح لأحد بأن يظلمه أو يسيطر عليه أو يلغي شخصيته ورأيه.

 




من أرشيف الموقع

حدث في 27 نيسان / أبريل

حدث في 27 نيسان / أبريل

رباط بيرام جاويش في القدس

رباط بيرام جاويش في القدس

الحلاق حسني النقيب. الشاكرية

الحلاق حسني النقيب. الشاكرية