بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا -  مكانة الأمثال الشعبية وأهميّتها

إعداد الدكتور طالب محمود قرة أحمد / خاص بوابة صيدا

أصبح من المُسلّم به أن الأمثال حكمةُ الشعوب والأمم، تبدو فيها نظرتها إلى الحياة، ومذهبها إلى أنماط السّلوك والعلاقات الاجتماعية، فهي تكشف عن جوانب شتّى من حياتها اليومية، وكثير من عاداتها وتقاليدها، ولها قداستها في نفوس الناس بما تتضمنّه من أحكام يرتضونها.

فالمثلُ والحال هذه وليدُ الشعب ووليد تجربته واحتياجاته وخبرته وحياته، فهو لغة ولسان الشعب بجميع شرائحه الاجتماعية والفكرية .. فمن هذه الأمثال ما يصدر عن الخاصة، كالحكماء والعلماء والشعراء فيُتمثّل بها لما تكون عليه من إصابة للمعنى وروعة في التّعبير ... ومنها ما يصدر عن عامّة الناس فتعكس شؤونهم وشجونهم وعاداتهم وتقاليدهم وأنماط سلوكهم ... إنها تراث خلّفت من خلاله الأجيال الماضية عُصارة تجاربها وحكمها على مسرح الحياة .. فهي والحال هذه تُمكِّن من استشفاف واقع المُجتمع، وتُساعد على تحليله وتصويره .. فلا تقلّ دلالةً عن الآثار المادية الشاخصة في المُتحفات والأوابد، ولا تَقلّ أهمية عن الوثائق التي تروي لنا أحوال الأمم وأطوارها.. إنها سجل محفوظ من ذاكرة الشعب، تنطبع فيه شخصية المجتمع وتُصوّرها تصويراً دقيقاً بكل ما فيها من تناقُضات وإفرازات.

وهي صورة لمشاعر الناس وأحوالهم وعلاقاتهم في إطار الظّروف والمعطيات التي سارت في إطارها تلك الأمثال على ألسِنة الناس.

وإذا كانت الآثار تَضنّ أن تبوحَ بأسرارها إلا لمن أوتي الخبرة والعلم، وكذلك الوثائق لا يصل إليها إلا من أوتي حظاً كبيراً من معرفة استقرائها واستنباط ما فيها.. فإن الأمثال مبذولة لطالبها سهلة المنال قريبة النّوال، وهي على كل لسان.

فللأمثال أهمية كبرى لاتصالها بحياة الناس وتصويرها لهذه الحياة، من خلال تفاعل الأفراد في طباعهم وسلوكهم وعاداتهم وتأثرهم بالبيئة المحيطة بهم ودورهم فيها على تنوّع مظاهرها وجوانبها حتى أمكن القول: إن الأمثال أبرزُ ما في التّراث الشعبي من مأثوراتٍ، لما تختزن من العمق والطّرافة والبساطة، ولما تُخفي وراءها من حوادث وقصص ومواقف احتوتها ذاكرة الأيام، ولم يبقَ منها إلا الكلمات التي تُجسِّدها الأمثال.

ولا بدّ في هذا المعرض أن نُشير إلى أن التناقض الذي قد يبدو في بعض الأمثال ما هو إلا نتجية طبيعية لدور المثل الشعبي ووظيفته، فالمثل أشبه بعملةٍ يومية تُعبر عن موقف في زمن محدد وبالطبع فإن ذلك  لا يمنع أن تُصوِّر الأمثال طبيعة العلاقات والمواقف السالبة منها أو المُوجبة في المجتمع.




من أرشيف الموقع

فن التعامل مع معارك الأبناء

فن التعامل مع معارك الأبناء