خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
أخبار

بوابة صيدا - الشيخ العارفي في خطبة عيد الفطر: فرحتنا هدية الله لنا.. (خطبة + صور)

إعلانات

بوابة صيدا ـ خطبة عيد الفطر التي ألقاها الشيخ خالد العارفي (ابو عطاء) في مسجد المجذوب في صيدا:

الحمدلله كثيرا ، والله أكبر كبيرا، وسبحان الله وبحمده بكرة وأصيلا .

لاإله إلا الله وحده، صدق وعده،  ونصر عبده، وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا شيئ قبله ولا شيئ بعده ، لا إله إلا الله ..

ألله أكبر ما تعالت أصوات الناس بالتكبير

ألله أكبر ما تفتحت أبواب السماء في هذا الصباح المنير

الله أكبرما تنزلت علينا رحمة الله العلي القدير

الله أكبر ما ائتلفت قلوب الؤمنين في هذا اليوم الكبير

الله أكبر كلما صام مسلم وأفطر

الله أكبر كلما قام قائم من الليل وكبر

الله أكبر كلما سقط شهيد ليجعل وجه الأرض أخضر

  الله أكبر كلما قتل صهيوني وقبر

 الله أكبر كلما أعلن مؤمن أن دين الله أعز وأطهر

أيها الأحبة في الله: أعيادنا فرحة رغم الجراح.. نحن أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، علمنا الإسلام التكبير إذا أذنّا كبرنا الله، وإذا أقمنا كبرنا الله، وإذا دخلنا الصلاة كبرنا الله، وإذا ولد المولود كبرنا الله، وإذا ذبحنا الذبحية كبرنا الله، وإذا خضنا المعارك كبرنا الله، وإذا جاء العيد رفعنا أصواتنا وكبرنا الله، فالله أكبر ولله الحمد .

قال تعالى: {وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوااللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}..

لما كانت قلوبنا تردد التكبير مع الألسن نصرنا بالرعب مسيرة شهر وأحكمنا الأمر ..

إن تكبيرنا في العيد إعلانٌ لانتصار الدين على الدنيا، والآخرة على الأولى، فالله أكبر من الدنيا ولذائذها والله أكبر من كيد الأعداء ِ ومكرهم {وَلَذِكْرُ اللهِ أكبر}

أيام العيد أيام (عبادة وشكر)

أيام العيد ليست أيام لهو وغفلة ، بل هي أيام عبادة وشكر، والمؤمن يتقلب في أنواع العبادة، ولا يُعرفُ حدٌّ لها ومن تلك العبادات التي يحبها الله ويرضاها: صلة الأرحام وزيارة الأقارب وترك التباغض والتحاسد والعطف على المساكين والأيتام وإدخال السرور على الأرملة والفقير.

يوم العيد يوم فرح وسرور لمن طابت سريرته، وخلصت لله نيته.

من علامات القبول المداومة على الطاعة والعبادة: قال تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا}..

وقال أيضاً: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}..

{وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ} ..

نقض العهد: نقض العهد مع البشر يسمى كذب ونفاق فكيف بالذين ينقضون عهودهم مع رب البشر !!

قال تعالى: {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ}

  • التاجر يضاعف أعماله في الموسم ، ولكنه لا يغلق دكانه بعد الموسم ..

العمل الإجتماعي: صلة الأرحام، {قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ}..

عن أبي هريرة ان رجلا قال: يا رسول الله ان لي قرابة أصلهم ويقطعون، وأحسن إليهم ويسيئون إليّ، وأحلم عنهم ويجهلون عليّ، قال: لئن كنت كما تقول فكأنما تسفهم المل، ولا يزال معك من الله ظهير  عليهم ما دمت على ذلك..

الإنفاق والتصدق: {مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [البقرة:261]

قال صلى الله عليه وسلم: " صنائعُ المعروفِ تَقي مصارعَ السُّوءِ والصَّدقةُ خُفيًا تُطفِئُ غضبَ الرَّبِّ ، وصلةُ الرَّحمِ تزيدُ في العمرِ وكلُّ معروفٍ صدقةٌ، وأهلُ المعروفِ في الدُّنيا هم أهلُ المعروفِ في الآخرةِ، وأهلُ المنكرِ في الدُّنيا هم أهلُ المنكرِ في الآخرةِ، وأوَّلُ من يدخلُ الجنَّةَ أهلُ المعروفِ".

بوابة صيدا - لا يوجد صورة
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
بوابة صيدا - لا يوجد صورة

للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة