بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - فلسطين في الذاكرة: أريحا.. الأسم.. والتاريخ..

د. طالب محمود قرة أحمد / مؤلف كتاب (فلسطين العثمانية ـ تاريخ وصور) / خاص بوابة صيدا

كلمة " أريحا " تعني عند الكنعانيين القمر وهي مشتقة من فعل " يرحو " واليرح " في لغة جنوب الجزيرة العربية تعني الشهر أو القمر. وفي السريانية تعني الرائحة أو الأريج ريحه، وفي التوراة هي أقدم مدينة معروفة.

جددها ووسعها هيرودس الكبير وأقام فيها القصور والحدائق وأنشأ جنوبها القلاع الحصينة لحماية المدينة والدفاع عنها، وقد خربها فيما بعد ولم يبق منها سوى الأنقاض.

أعاد الرومان يناءها على وادي القلط في عهد الإمبراطور قسطنطين الكبير، وأقيم في ضواحيها الكنائس والأديرة.

وقد ازدهرت أريحا وتقدمت في عهد البيزنطيين، حتى دخلها العرب في الفتح الإسلامي، وكانت أهم مدينة زراعية في غور الأردن، ومحاطة بالنخيل والموز وقصب السكر. ثم قل شأن أريحا، ولم تعد سوى قرية صغيرة، وظلت كذلك حتى مطلع القرن العشرين.

وفي العهد العثماني ارتفعت مكانتها من قرية إلى ناحية، وذلك عام 1908م، وتحولت من ناحية إلى مركز قضاء يحمل اسمها في العهد البريطاني، ثم ألغي قضاء أريحا وقضاء بيت لحم عام 1944م وضُما إلى قضاء القدس.

وبعد نكبة 1948م عادت أريحا مركزاً للقضاء مرة أخرى. وتقوم أريحا اليوم على هضبة منبسطة وسط واحة خصبة تكثر فيها الأشجار، وتنخفض عن مستوى سطح البحر 276م وترتبط حالياً مع غور الأردن والضفتين الشرقية والغربية بشبكة طرق معبدة، وهي تقع على الطريق الرئيسية بين القدس والعوز، وتبعد عن القدس حوالي 37 كم شرقاً، وتعتبر البوابة الشرقية لفلسطين.

تبلغ مساحة قضاء أريحا حوالي 3407كم2 أما مساحة أراضي مدينة أريحا فقد بلغت حوالي 38481 دونماً، وبلغ عدد سكانها عام 1922م (1039) نسمة، وعام 1945م قدروا ب (3010) نسمة، وعام 1961م (10166) نسمة.

ومناخ أريحا مناخ مداري صحراوي حيث ارتفاع درجة الحرارة معظم شهور السنة وقلة الأمطار وقلما يحدث الصقيع أو سقوط الثلوج فيها، دافئة شتاء مما يجعلها من أفضل الأماكن لقضاء الشتاء فيها ويؤمها كثير من الناس لهذا الغرض إضافة إلى السياح للإطلاع على آثارها والتمتع بدفئها.

وقد عُرفت أريحا منذ القدم بخصوبة تربتها ووفرة مياهها وقد حافظت على شهرتها الزراعية.

وعُرفت أريحا منذ القدم كذلك بالسكر وتصنيع التمر و الحصير ويوجد بها مصنعان للنسيج إضافة للمياه الغازية وتشميع الحمضيات، والمفروشات والكبريت .

وتشتهر أريحا بالأماكن السياحية، ومن أهمها البحر الميت، قصر هشام بن عبد الملك، ودير قرنطل، تل عين السلطان، دير القديس يوحنا المعمدان، دير حجلة وغيرها.

بوابة صيدا - لا يوجد صورة
بوابة صيدا - لا يوجد صورة



من أرشيف الموقع

يا ابنة حواء

يا ابنة حواء

اللهم ابعث إليه كلبا من كلابك

اللهم ابعث إليه كلبا من كلابك