بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - قصة سماعة الأذن

استدعى الدكتور رينيه لاينك في عام 1816 لفحص فتاة عمرها 9 سنوات من مرض في قلبها، وأبت الفتاة أن تسمح للطبيب بوضع أذنه على صدرها كما جرت العادة في ذلك الحين ولم تفلح أمها بإقناعها بالأمر .

فتصادف أن وجد بجوارها صحيفة فقام الدكتور بلفها على شكل اسطوانة، ووضع طرفاً منها على ظهرها والطرف الاخر على أذنه، فدهش حين سمع دقات القلب بوضوح، وما أن فرغ من فحصها حتى كانت قد اختمرت في راسه فكرة السماعة التي يستعملها الأطباء اليوم في مختلف أنحاء العالم .

قد كان موقف تلك المريضة هو من هدى تفكير الدكتور الفرنسي رينيه لاينك إلى ابتكار السماعة الطبية حيث تطورت من الأنبوبة الورقية الملفوفة على نفسها إلى أسطوانة خشبية طولها قدم ولها أذينة مستدقة الطرف .

الشكل الجديد للسماعة الطبية كان باختراع آرثر ليرد و جوريا كمان في عام 1851م وأنتجت بشكل تجاري في 1852م والتي أصبحت أساسية لكل طبيب .

 




من أرشيف الموقع

حدث في 10 آب / أغسطس

حدث في 10 آب / أغسطس

حدث في 26 تشرين الأول / أكتوبر

حدث في 26 تشرين الأول / أكتوبر

خليل مصطفى بديع

خليل مصطفى بديع