بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - أبغض الكلمات إليه: لا زلت صغيراً يا بني

من أبرز الأشياء التي يتجه إليها المراهق هو الانعتاق من الطفولة والخروج نحو الرجولة، لذا فإن من أبغض الكلمات إليه حينما يسمع من أبويه أو أحدهما لفظة (لا زلت صغيراً)، لأنها من وجهة نظره تقضي على تطلعاته نحو الرجولة، وتفسد طموحاته وتقلل من إمكاناته وتجذبه إلى الخلف لشيء يرفضه ولا يحبه، فهو يتمنى أن يتخلص من كلمة "أنت صغير".

قد يقول كثير من الآباء والأمهات أن المراهق فعلياً لم ينضج بعد، وأن عملياً يمارس أشياء تافهة وطفولية، وكل هذا صحيح، ولكن المطلوب منا أن نعامله كرجل رغم ذلك، وأن نترك قولنا له "أنت صغير"، ولنحاكمه إلى أفعاله حينما يخطأ، فتخبر المراهق - وهو يدرك ذلك - أننا نعاملك كشخص ناضج طالما أن سلوكياتك ناضجة، وطالما أنك تمارس سلوكيات طفولية فإننا نجد أنفسنا مضطرين لممارسة السلوكيات المناسبة معك كطفل، وإليك القرار !




من أرشيف الموقع