بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - انتخابات مبكرة واستقالة عون

لاحظت "اللواء" أن تطورين سياسيين برزا وهما:

  • الاول: اقتراح القانون الذي تقدمت به أمس كتلة الرئيس نجيب ميقاتي للانتخابات النيابية، ويقضي بتقصير ولاية المجلس النيابي الحالي من أربع سنوات إلى سنتين تنتهي في آخر حزيران 2020 واجراء انتخابات جديدة، بالإضافة إلى التقدم باقتراح تعديل دستوري مع بدء العقد العادي في آذار لخفض سن الاقتراع من 21 إلى 18.
  • والثاني: مطالبة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بما وصفه «باصطفاف وطني عريض يدفع باتجاه استقالة رئيس الجمهورية ميشال عون، مذكراً بالجبهة الوطنية التي قامت في العام 1952 وضمت كمال جنبلاط وكميل شمعون وعبد الله الحاج وغسان تويني الذين طالبوا بإسقاط الرئيس بشارة الخوري وهذا ما تحقق.

وعزا جنبلاط دعوته إلى "الاصطفاف الوطني" إلى عدم قدرته على تحمل مسؤولية الدعوة إلى استقالة الرئيس لوحده، من دون اصطفاف وطني عريض لتحقيق ذلك على غرار "الجبهة الوطنية" منبهاً إلى ان عهد الرئيس عون وصل إلى أفق مسدود ولا بدّ من التغيير".

ولم يعرف ما إذا كان الرئيس سعد الحريري سيتجاوب مع دعوة جنبلاط في احتفال الذي سيقيمه تيّار المستقبل في "بيت الوسط" لاحياء ذكرى 14 شباط، لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري.




من أرشيف الموقع

أراد حرق القرآن فأسلم 180 شخصاً

أراد حرق القرآن فأسلم 180 شخصاً

الحاج علي الزعتري

الحاج علي الزعتري