خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
منوعات

لم يخجل رجل الأعمال الكندي بروس ماكونفيل من الاعتراف أمام المحكمة بأنه حرق أكثر من مليون دولار نقداً، لمنع طليقته من الحصول عليها كجزء من تسوية الانفصال.

ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، برر ماكونفيل (55 عاما) حرق الأموال بإصابته بالإحباط بعدما ألزمته المحكمة بدفع 300 ألف دولار نفقة لأطفاله وطليقته، فقرر القاضي سجنه 30 يوماً وإلزامه بأداء النفقة تفاديا لعقوبة سجن أطول مع غرامة يومية 1000 دولار بتهمة إلحاقه الضرر بمستقبل أطفاله. وقبل عامين ترشح ماكونفيل لمنصب عمدة «أوتاوا»، إلا أن حملته فشلت كزواجه، ما دفعه لتبديد ممتلكاته نكاية بطليقته.

 


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة