بوابة صيدا - لا يوجد صورة
منوعات

قال الباحث في الشأن الاسرائيلي الاستاذ علاء الدين أحمد ان مصحفا مترجما لمعاني القران الكريم الى اللغة العربية يحتوي على نحو 300 خطأ.

وأشار الباحث في تصريح خاص لـ معا ان المصحف صدر عن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، وضم ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغة العبرية، والذي ترجمه أسعد نَمِر بَصول، بأخطاء عديدة.

وقال الباحث في الشؤون الإسرائيلية :إن ترجمة القرآن الكريم باللغة العبرية يوجد فيه أخطاء عديدة، أبرزها ذكر الهيكل وعدم ذكر اسم الرسول صل عليه وسلم، مضيفا أنه في أواخر القرآن ذكر إبراهيم أب لإسحاق ويعقوب واستثنى إسماعيل وذلك توافقا لكتب التوراة.

وذكر أحمد أن الأسباب لعدم ذكر الرسول محمد وعيسى في القرآن الكريم، لأن العقيدة اليهودية لديها معتقد أن وجود أي نبي يجب قتله.

وأضاف أن إحصاء الأخطاء في ترجمة القرآن للغة العبرية استغرق معه شهر كاملا، وبلغت عدد أخطائه حوالي 300 خطأ، مؤكدا أنه تواصل مع جهات عدة لإثارة هذا الموضوع ومخاطبتها ومن بينها، دار القرآن الكريم والسنة، إضافة إلى مخاطبة المجلس التشريعي، ولكن حتى اللحظة لا أحد استجاب لهذه المخاطبات.

وتابع، "الأمر لم يقف عند هذه المخاطبات، فتواصل مع باحث لمكتبة "حيفا كل شيء" في الداخل المحتل للحديث معه حول ترجمة القرآن الكريم فرد عليه أن الأخطاء ليست فقط 300 بل هي كبيرة جدا، مشيرا إلى ترجمة السور القرآنية لفقرات وذلك على نفس التوراة.

وأشار إلى أن الأخطاء في القرآن الكريم المترجم فادحة وكبيرة جدا، ولها دليل سياسي يتماشى مع كتب التوراة.

جدير بالذكر، أن مجمع الملك أصدر حتى الآن ترجمات لمعاني القرآن الكريم بـ 63 لغة.

(المصدر: وكالة معاً)


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة