خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
أخبار

سجل بعض المعنيين بالاستحقاق الحكومي، في ضوء ‏التشكيلة الوزارية الملاحظات الآتية:‏

‏أولاً - نال التيار الوطني الحر برئاسة الوزير جبران باسيل حصة الاسد ‏من المقاعد الوزارية، على رغم كل ما قيل من انه لن يكون لهذا التيار ‏‏"الثلث المعطّل"، إذ باستثناء الوزير دميانوس قطار ووزيري "المردة" ‏حصل على بقية الوزراء المسيحيين وضمنهم الوزير الارمني مضافاً ‏اليهم وزير "اللقاء التشاوري" طلال حواط والوزيرين الدرزيين رمزي ‏مشرفية ومنال عبد الصمد.‏‏

ثانياً - رغم ما قيل انّ الحكومة ستكون حكومة تكنوقراطية، فإنها جاءت ‏حكومة اختصاصيين.‏

‏ثالثاً - عكست التشكيلة الوزارية الجديدة التوازنات الميثاقية والنيابية، ‏بمعنى انها عكست نتائج الانتخابات لعام 2018 ما يوفّر لها الحصول ‏على الثقة النيابية، علماً ان ليس من وزرائها أي نائب ولا أي وزير من ‏الحكومات السابقة هذه المرة.‏‏

رابعاً - تضمنت الحكومة 6 نساء للمرة الاولى في تاريخ الحكومات ‏منذ الاستقلال، واكثر من ذلك تعيين إحداهنّ في منصب نائب رئيس ‏مجلس الوزراء ووزيرة للدفاع الوطني.‏‏

خامساً - على رغم من انّ الوزراء جميعاً هم من اصحاب الاختصاص ‏والتكنوقراط، فإنّ بعض وزرائها أسندت اليهم حقائب تعاكس طبيعة ‏اختصاصهم.‏


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة