بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الشيخ العارفي: التأمين الرباني

بوابة صيدا ـ خطبة الجمعة التي ألقاها الشيخ خالد العارفي (أبو عطاء) في مسجد المجذوب في صيدا:

قال تعالى :{الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ} ...

وقال تعالى ايضاً :{فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ}

وقال في آية أخرى: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا. أُولَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا}...

وقال صلى الله عليه وسلم: « صنائعُ المعروفِ تَقي مصارعَ السوءِ، والصدقةُ خُفيا تُطفِئُ غضبَ الربِّ، وصلةُ الرحِمِ زيادةٌ في العمُرِ، وكلُّ معروفٍ صدَقَةٌ، وأهلُ المعروفِ في الدنيا هم أهلُ المعروفِ في الآخرةِ، وأهلُ المُنكَرِ في الدنيا هم أهلُ المُنكَرِ في الآخِرَةِ، وأولُ مَن يدخُلُ الجنةَ أهلُ المعروفِ»...

نعم ... «صَنَائِعُ الْمَعْرُوفِ تَقِي مَصَارِعَ السَّوْءِ». وتبعث في النفس الأنس، وتزيل عنها الكدر، وتربطها بالله تعالى الذي يجازي أهل الإحسان على إحسانهم بأعظم منه في وقت أعظم ما يكونون فيه حاجة لمد يد العون لهم سواء في الدنيا أو الآخرة..

1 - ويحكي النبي - صلى الله عليه وسلم- لأصحابه قصة أقوام عملوا القليل من صناعة المعروف، فكان جزاؤهم كبيراً عند الله، من هؤلاء رجل أزال الأذى من الطريق فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: «بَيْنَمَا رَجُلٌ يَمْشِي بِطَرِيقٍ وَجَدَ غُصْنَ شَوْكٍ عَلَى الطَّرِيقِ فَأَخَذَهُ فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ فَغَفَرَ لَهُ» (هذه رواية البخاري ومسلم والموطأ والترمذي).

2- كما يحكي الرَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قصةَ رجلٍ آخرَ صنع معروفاً لحيوان فدخل الجنة، قَالَ - صلى الله عليه وسلم- «بَيْنَا رَجُلٌ يَمْشِي فَاشْتَدَّ عَلَيْهِ الْعَطَشُ فَنَزَلَ بِئْرًا فَشَرِبَ مِنْهَا ثُمَّ خَرَجَ فَإِذَا هُوَ بِكَلْبٍ يَلْهَثُ يَأْكُلُ الثَّرَى مِنْ الْعَطَشِ فَقَالَ لَقَدْ بَلَغَ هَذَا مِثْلُ الَّذِي بَلَغَ بِي فَمَلَأَ خُفَّهُ ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ ثُمَّ رَقِيَ فَسَقَى الْكَلْبَ فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ فَغَفَرَ لَهُ»

قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ:

وَإِنَّ لَنَا فِي الْبَهَائِمِ أَجْرًا.؟!

قَالَ: «فِي كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ»

3 - قَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم- «عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ صَدَقَةٌ»

قِيلَ: أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَجِدْهَا.؟

قَالَ: «يَعْتَمِلُ بِيَدِهِ فَيَنْفَعُ نَفْسَهُ وَيَتَصَدَّقُ»

قِيلَ: أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ.؟

قَالَ: «يُعِينُ ذَا الْحَاجَةِ الْمَلْهُوفَ»

قِيلَ: فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ؟

قَالَ: «يَأْمُرُ بِالْمَعْرُوفِ أَوْ بِالْخَيْرِ»

قِيلَ: أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَفْعَلْ؟

قَالَ: «يُمْسِكُ عَنْ الشَّرِّ فَإِنَّهَا صَدَقَةٌ

وفي حديث آخر، يقول الرَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: «كُلُّ مَعْرُوفٍ صَدَقَةٌ وَإِنَّ مِنْ الْمَعْرُوفِ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْقٍ وَأَنْ تُفْرِغَ مِنْ دَلْوِكَ فِي إِنَاءِ أَخِيكَ».

4 - نعم أيها الأحبة: «صَنَائِعُ الْمَعْرُوفِ تَقِي مَصَارِعَ السَّوْءِ». بل ويعتبرها الرَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم- مفاتيحَ للخير، ويرغّب أمته أن تكون على هذا الوصف الجليل بقوله: «إِنَّ مِنْ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلْخَيْرِ مَغَالِيقَ لِلشَّرِّ، وَإِنَّ مِنْ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلشَّرِّ، مَغَالِيقَ لِلْخَيْرِ، فَطُوبَى لِمَنْ جَعَلَ اللَّهُ مَفَاتِيحَ الْخَيْرِ عَلَى يَدَيْهِ، وَوَيْلٌ لِمَنْ جَعَلَ اللَّهُ مَفَاتِيحَ الشَّرِّ عَلَى يَدَيْهِ» (رواه ابن ماجه وحسنه الألباني عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ).

الخطبة الثانية:

خطورة العقوبة وانفلات الأمن: قال تعالى: {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ} ...

إنَّ استِقرار المجتمع المسلم الذي يهنَأ فيه بالطعام ويستسيغ الشراب، ويكون نهاره معاشًا ونومه سباتًا وليله لباسًا - لا يمكن أنْ يتحقَّق إلاَّ تحت ظلِّ الأمن، وقديمًا قيل: الأمن نصف العيش، إنَّ مَطلَب الأمن يسبق مطلب الغذاء، فبِغَيْر الأمن لا يُستَساغ طعامٌ، ولا يُهنَأ بعيش، ولا يُنعَم براحة، قيل لحكيمٍ: أين تجدُ السرور؟ قال: في الأمن، فإنِّي وجدت الخائف لا عيش له.




من أرشيف الموقع

حدث في 19 أيلول / سبتمبر

حدث في 19 أيلول / سبتمبر