بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - لأول مرة.. اكتشاف كوكب صالح للحياة وشبيه بالأرض

أعلن باحثون من وكالة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا" اكتشاف كوكب صالح للحياة يدور حول قزم أحمر يبتعد عن الأرض مسافة مئة سنة ضوئية، واكتشف العلماء عشرات الكواكب الصالحة للحياة من قبل، لكن هذه هي المرة الأولى التي يكون فيها الاكتشاف شبيها بالأرض.

النطاق الصالح للحياة

يقال إن الكوكب يوجد في النطاق الصالح للحياة إذا كان على مسافة من النجم الخاص به بحيث يكون الماء على سطحه بصورته السائلة، لا قريبا من النجم فيتبخر الماء أو بعيدا فيتجمد، وذلك لأن الماء هو المقوم الرئيسي لاحتمال وجود أي من صور الحياة التي نعرفها على كوكب ما.

وبحسب النتائج التي توصل لها الفريق البحثي، التي أعلنت ضمن فعاليات المؤتمر رقم 235 للجمعية الأميركية الفلكية، فإن الكوكب TOI 700 d يدور حول نجم أحمر صغير بحجم نصف الشمس تقريبا، والأقزام الحمراء هي فئة من النجوم باردة نسبيا، لكنها الأطول عمرا في الكون كله.

ويدور الكوكب المكتشف حديثا حول النجم الخاص به مرة كل 37 يوما، أما رفيقاه في المجموعة الشمسية نفسها فيدوران حول هذا النجم في مدد أقل تصل إلى 10 أيام فقط.

البحث عن كوكب

للتوصل إلى تلك النتائج استخدم الفريق التلسكوب الفضائي "تيس" TESS الذي يهدف بشكل رئيسي إلى البحث عن كواكب شبيهة بالأرض تدور حول نجوم أخرى غير الشمس، وتم تأكيد النتائج الخاصة بهذا الفريق البحثي عبر أرصاد إضافية من التلسكوب "سبيتزر" التابع لوكالة (ناسا).

ولكي تكتشف التلسكوبات الفضائية مثل "تيس" دوران كوكب ما حول نجم آخر فإنها لا تصور تلك الكواكب، وإنما تحسب قدر الضوء الصادر من النجوم البعيدة، لفهم الفكرة أمسك بحبة بازلاء أو عنب مثلا ومررها بين عينيك والمصباح في سقف الحجرة.

في لحظة مرور تلك الحبة فإن مقدار الإضاءة الصادر من المصباح يقل، يحدث الأمر نفسه حينما يمر كوكب أمام نجم ما فتقل إضاءة هذا النجم لفترة ثم ترتفع، ويتكرر الأمر كل مدة محددة من الزمن، هنا يعرف العلماء أن كوكبا قد مر أمام النجم.

مهام واعدة

يعمل "تيس" في مساحة تساوي أكثر من أربعمئة ضعف تلك التي أرسل التلسكوب "كيبلر" للبحث عن الكواكب خلالها منذ العام 2009، ما يفتح الباب لاكتشافات قريبة كبيرة بشأن الكواكب التي تدور حول نجوم غير الشمس.

وكان التلسكوب الفضائي الحديث نسبيا قد تمكن كذلك، لأول مرة، من رصد كوكب يدور حول نظام نجمي ثنائي، وهو نظام يدور فيه نجمان حول بعضهما، وأعلنت النتائج في المؤتمر ذاته.

ويأمل باحثو "تيس" أن تساعد تلك النتائج على فتح نطاق أوسع في دراسة الأنظمة الشمسية الأخرى في هذا الكون، وربما يوما ما قد نكتشف وجود الحياة على أحدها، وربما لا.

(المصدر: الجزيرة)

 




من أرشيف الموقع

طريقة جديدة لمنع الحمل

طريقة جديدة لمنع الحمل

يا حسرة تلك الفتيات..

يا حسرة تلك الفتيات..