بوابة صيدا - لا يوجد صورة
لبنان

أوضح العميد أمير علي حاجي زاده قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني اليوم السبت أن الحرس ظن أن الطائرة الأوكرانية التي أسقطها بإيران صاروخ كروز، قائلا إنه يتحمل كامل المسؤولية عما حدث.

وقتل 176 شخصا كانوا على متن طائرة أوكرانية من طراز بوينغ 737-800 بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني بطهران.

وقال حاجي زاده -في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي ونشرها موقع وكالة مهر للأنباء- "نتحمّل كافة المسؤولية في سقوط الطائرة الأوكرانية، وجاهزون لأي عقاب وأي قرار يتخذه المسؤولون بهذا الشأن". وأضافت الوكالة نقلا عنه "تمنيت الموت، ليتني متّ ولم أسمع بمثل هذا النبأ".

وكشف قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري أن الطائرة أُسقطت بصاروخ قصير المدى، انفجر قرب الطائرة قبل تحطمها.

وأضاف "كان صاروخا قصير المدى انفجر قرب الطائرة. لذلك تمكنت الطائرة من مواصلة التحليق لمدة قصيرة"، موضحا أنها "انفجرت عندما اصطدمت بالأرض".

وقال إن قرار إطلاق الصاروخ جاء بعد تحذيرات عن هجوم بصواريخ كروز، ولم يكن أمام المسؤول عن المنظومة سوى عشر ثوان لاتخاذ القرار، ولم يتمكن من الاتصال بالقيادة بسبب مشكلة في شبكة الاتصالات، وهذا ما أدى إلى أن المسؤول عن المنظومة الجوية ارتكب خطأ بإطلاقه الصاروخ على الطائرة.

وأضاف "طلبنا وقف الطيران أثناء الهجوم على قاعدة عين الأسد، غير أن ذلك لم يتم لبعض الأسباب".

(المصدر : الجزيرة)


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

مقالات ذات صلة