بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 1947م: عصابات الهاجاناة ترتكب مجزرة في حق سكان بلدة الشيخ بفلسطين وسقوط عدد كبير من الشهداء

بوابة صيدا : في 31 كانون الأول / ديسمبر 1947م / (18 صفر 1367هـ) عصابات الهاجاناة (عصابات من اليهود البدو) ترتكب مجزرة في حق سكان بلدة الشيخ (يطلق عليها الآن اسم تل غنان) بفلسطين، وتقتل فيها نحو 600 شهيد، وُجدت جثث غالبيتهم داخل منازل القرية.

في أواخر شهر كانون الأول / ديسمبر 1947 ثار العمال العرب في شركة مصفاة بترول حيفا على اليهود العاملين في الشركة نفسها بعد أن انفجرت قنبلة خارج بناء المصفاة وقتلت وجرحت عدداً من العمال العرب القادمين إلى المصفاة. وقد هاجم العرب اليهود داخل المصفاة بالمعاول والفؤوس وقضبان الحديد وقتلوا وجرحوا منهم نحو ستين شخصا.

كان قسم كبير من العمال العرب في المصفاة يقطنون قريتي بلد الشيخ، وحواسة، الواقعتين إلى الجنوب الشرقي من حيفا بمسافة خمسة كيلومترات على طريق حيفا – الناصرة والمجاورتين لمستعمرة “نيشر” اليهودية شرقيهما. لذلك خطط اليهود للانتقام لقتلاهم في المصفاة بمهاجمة بلد الشيخ وحوّاسة.

اتخذت المنظمات الصهيونية، التي كانت تنتظر الذريعة، قرارا باجتياح قرية بلد الشيخ، وفعلا قامت قوّات الهاغاناة ومنظّمات صهيونية أخرى، وبمشاركة طلّاب من معهد التخنيون، بالهجوم على قرية بلد الشيخ ليل 31 كانون الأول / ديسمبر 1947، بذريعة الانتقام لليهود الذين قُتلوا في مصفاة البترول، فغارت المنظّمات الإرهابية الصهيونية على البلدة بالرشاشات ليلة رأس السنة الميلادية، فاستشهد قرابة الـ 600 فلسطيني، وهُجّر باقي أهالي القرية، واستولت قوّات الهاغاناة على بلد الشيخ، وأقامت البلدة اليهودية 'نيشر'.

تنويه: تذكر الموسوعة الفلسطينية أن عدد الشهداء 30 فرداً فقط.. وأن الصهاينة هاجموا 10 بيوت فلسطينية فقط، بينما تنقل روايات أخرى تنقلها مواقع فلسطينية، أن عدد الشهداء 600 شهيد، وأن الصهاينة احتلوا القرية وطردوا أهلها..  




من أرشيف الموقع

حدث في 1 كانون الثاني / يناير

حدث في 1 كانون الثاني / يناير

إيالة صيدا أو عكا 

إيالة صيدا أو عكا 

صحبتي في وحدتي

صحبتي في وحدتي