بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الصوم 18 ساعة يومياً يطيل العمر

قالت دراسة علمية حديثة إن الامتناع عن تناول الطعام لمدة 18 ساعة في اليوم قد يكون مفتاحاً لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، مما يساعد على إطالة عمر الإنسان.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد أجرى الدراسة الحديثة باحثون بجامعة جونز هوبكنز الأميركية، حيث قاموا بمراجعة عدد من الدراسات السابقة التي أجريت على الحيوانات والإنسان، والتي أكدت أن الصيام المتقطع يمكن أن يقلل من ضغط الدم ويساعد في علاج السمنة والسرطان ومرض السكري وأمراض القلب.

وقال مؤلف الدراسة الرئيسي، الدكتور مارك ماتسون، أستاذ علم الأعصاب بجامعة جونز هوبكنز، إنه أجرى أيضا اختبارات على مجموعة من القوارض، وقد وجد أن الصوم لمدة تتراوح بين 16 إلى 18 ساعة يوميا يحدث تحولا في التمثيل الغذائي للجسم، حيث يتم تحويل الدهون إلى طاقة بدلا من تخزينها، كما أنه يحسن مستويات السكر في الدم، وهذان الأمران يعززان الصحة ويقللان الأمراض، خاصة أمراض القلب والسكري، وبالتالي يطيلان العمر.

وقال ماتسون إن أكبر مثال على ذلك هم سكان جزيرة أوكيناوا اليابانية، المعروفون بطول العمر، حيث تتجاوز أعمار أغلبهم المائة عام، وتقل إصابتهم بالأمراض بشكل كبير، وأكد ماتسون أن هؤلاء السكان يتبعون حمية غذائية تعتمد على الصيام لساعات طويلة.

وأضافت الدراسة الحديثة أن الصوم المتقطع يساعد أيضا على زيادة تركيز الأشخاص، وتحسين ذاكرتهم.

وأبدى عدد من خبراء الصحة معارضتهم الشديدة لنتائج هذه الدراسة قائلين إن الصوم لفترة طويلة يجعل الشخص أكثر عصبية وأقل تركيزا، إلا أن ماتسون قال إن هذه الأمور «مؤقتة وشائعة في البداية فقط ولكن عند اعتياد الجسم والدماغ على هذا النوع من الصوم، بعد نحو أسبوعين من بدئه، سيصبح كل شيء على ما يرام».

وتم نشر نتائج الدراسة الجديدة أمس (الأربعاء) في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية.

«الشرق الأوسط أونلاين»




من أرشيف الموقع

بين أنهار الجنة.. واشجارها

بين أنهار الجنة.. واشجارها

حدث في 4 حزيران / يونيو

حدث في 4 حزيران / يونيو

المراحيض في مدينة صيدا

المراحيض في مدينة صيدا