بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - تكليف الحريري مرهون بـ"الخبراء"... والعبرة بالتأليف

إثر لقاء قصر بعبدا السبت بين عون والحريري، أكدت مصادر القصر لـ"نداء الوطن" أنّ "الاستشارات النيابية قائمة في موعدها" اليوم، مشيرةً إلى أنّ "شكل الحكومة لم يُبحث خلال اللقاء لأنّ الرئيس عون لم يرغب ببحث هذا الموضوع قبل التكليف لئلا يُتّهم بالتأليف قبل التكليف كما ادعى رؤساء الحكومات السابقون"، وآثرت عدم استباق تسميات الكتل النيابية مع عدم استبعادها في الوقت عينه أن تخلص النتيجة بحسب المعطيات المتوافرة إلى تكليف الحريري "بأكثرية متواضعة".

من جهتها، أكدت مصادر مطلعة على أجواء "بيت الوسط" لـ"نداء الوطن" أنّ اللقاء الذي جمع الرئيس الحريري برئيس الجمهورية "كان جيداً وإيجابياً على الصعيد الشخصي ولكنه لم يسجل أي خروقات في ما خص تشكيل الحكومة"، ناقلةً عن الحريري أنه "ما زال متمسكاً بتشكيل حكومة من أخصائيين وأنه جدد لعون نظرته القائمة على كون حكومة الاختصاصيين هي الوحيدة القادرة على إنقاذ البلد في ظل الوضع الراهن والضغط الدولي".

وتوازياً، جزمت مصادر نيابية متقاطعة لـ"نداء الوطن" أنّ الحريري سينال في الاستشارات نسبة "جيدة نسبياً" لتكليفه تشكيل الحكومة بعدما بات من المرجح أن يحصد دعم "القوات اللبنانية" التي يجمعها مع الحريري هدف تأليف حكومة اختصاصيين، إضافة إلى "الحزب التقدمي الاشتراكي" الذي عدل عن قراره السابق بعدم المشاركة في الاستشارات وبات متجهاً نحو تسمية الحريري، فضلاً عن تسميته من قبل الكتل التي جاهرت بذلك ونواب مستقلين، علماً أن ما رشح حتى الساعة يؤكد أنّ 4 نواب من تكتل "لبنان القوي" سيسمون الحريري أيضاً ولن يلتزموا قرار التكتل بعدم التسمية.

وتقول المصادر، إنّ الحريري يبدو جاداً في إصراره على عدم تشكيل حكومة إلا إذا كانت مؤلفة من خبراء اختصاصيين، كاشفةً في هذا المجال أنّ المعطيات المتوافرة تشي بأنه "قد يلجأ حتى إلى الإسراع في إعداد تشكيلته الاختصاصية ويسمي هو بنفسه مختلف أعضائها دون انتظار تسميات الكتل السياسية على أن يتيح لنفسه فترة بسيطة لاستمزاج الآراء والتسميات بشكل يؤكد انفتاحه على أي إسم يناسب تصوّره الحكومي ويأتي مطابقاً للمواصفات الاختصاصية المنشودة".




من أرشيف الموقع

حدث في 23 كانون الثاني / يناير

حدث في 23 كانون الثاني / يناير

ابتسم لتشعر بالسعادة!

ابتسم لتشعر بالسعادة!