بوابة صيدا - لا يوجد صورة
أخبار

كتب حسن سلامه في "الديار":

يقول سياسي بارز قريب من حركة الاتصالات ان التوافق السني على الحريري لا يعني انه عائد الى رئاسة الحكومة، لانه على ما يبدو وبالتأكيد ان الحريري عائد بشروطه ولن يحيد عنها يعني يريد حكومة مؤلفة من اختصاصيين فقط، وهذا لن يقبل به العهد وفريق 8 آذار والتيار الوطني الحرّ، اضف الى ذلك ان قسماً من الحراك لا يريد ان يعود الحريري الى رئاسة الحكومة، كما انه لا يريد لاي سياسي ان يتبوأ مركز رئاسة الحكومة وهذا بحدّ ذاته يزيد من المخاطر ومن شبه استحالة لوقف الانهيار ووضع المعالجات على السكة المطلوبة.

ويعيد السياسي المذكور الاجواء الضبابية الى الاتي:

1- ان مصير الاستشارات النيابية المقررة اليوم باتت في علم المجهول على خلفية انسحاب الخطيب والاتفاق على الحريري، وهذا ما سيدخل البلاد في مرحلة اكثر تعقيداً وضبابية، ولا يستبعد المصدر ان يكون بيان اتحاد العائلات البيروتية، التي علاقته وثيقة بالحريري، ان يكون البيان الذي صدر عنه حصل بايعاز من بيت الوسط او من اطراف دينية مؤثرة في الطائفة السنية.

2- ارجحية عدم قدرة النواب الوصول الى بعبدا اليوم للمشاركة في الاستشارات النيابية، بعد اعلان الحراك الشعبي عن جملة تحركات في الشارع تبدأ منذ صباح اليوم بالاعتصامات والعصيان المدني وربما قطع الطرقات وصولاً للاضراب العام.

3- في حال تمكن النواب والكتل من الوصول الى بعبدا، وهو خيار يشبه المعجزة، فمسار الاستشارات سيسير وفق الاصول، خصوصاً وان الحريري اصبح المرشح الوحيد، وان فريق 8 آذار رغم التوافق على سمير الخطيب الا انه كان دائماً يؤكد ويكرر انه متمسك بسعد الحريري، الا ان الخوف تزايد خصوصاً وان الحريري عمل على حرق الاسماء بمن فيها الخطيب ليعود الى رئاسة الحكومة بشروطه، لا يزال يراهن على اضطرار العهد والثنائي الشيعي القبول بشروطه حتى يقبل بالعودة الى تشكيل الحكومة.

ويعتبر السياسي المعني ان رسالة الحريري في الساعات الماضية الى عدد من العواصم في العالم طلباً لمساعدة لبنان ولو انها تستهدف تحريض هذه الدول على مساعدة لبنان، لكنها في الوقت نفسه تمثل نوع من التسويق لترشحه لرئاسة الحكومة ودفع الاطراف الاخرى للعودة عن ترشيح الخطيب وهذا ما حصل.


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

مقالات ذات صلة