بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - مقابلة مع المختار أحمد عبد الرحمن السكافي

اجرى المقابلة عبد الباسط ترجمان / موقع بوابة صيدا

كانت الصداقة قديماً بين الرفاق صداقة حلبية، والصداقة الحلبية معناها، أن يدفع الصديق عن بقية أصدقائه إن كانوا عاجزين عن الدفع، ثم يقوم كل صديق بتسديد المال له فيما بعد، والذي لا يعمل بهذه الصداقة اليوم يخسر الكثير من أصدقائه، ولا تدوم الصداقة، كما يقول الحاج أحمد . 

المولد والنشأة

ولد الحاج أحمد عبد الرحمن السكافي في حي الكنان في عام 1940م، كان والده تاجراً ومختار حي الكنان وكان ميسور الحال، قد رزقه الله سبعة أبناء.

أدخله والده مدرسة المقاصد، بعد حصوله على شهادة الصف التاسع (البريفيه) خرج من المدرسة، رغم اعتراض والده الشديد.

العمل

بعد خروجه من المدرسة، فتح منجرة، وبدأ بتصنيع غرف النوم والصالونات وغيرها.... وكانت البضائع ترسل إلى مدينة صور لبيعها، واستمر في ذلك حتى عام 1971م.

بعد إقفال المنجرة، بدأ يعمل في التجارة، وخاصة في تجارة الخضار وكان والده يشجعه على ذلك، واستمر حتى عام 1998م.  

في عام 1993م، تعاقد مع مؤسسة النعماني لتأمين البواخر للتجارة بالمواد الغذائية.

المختار

بعد 58 عاماً قضاهاً مختاراً، أحب الحاج عبد الرحمن أن يُبقي المخترة في منزله، فطلب من ولده أحمد أن يترشح لمنصب مختار، وكان أحمد يرى صعوبة العمل الذي يقوم به والده، ولكن لا بد من الترشح إرضاءً لوالده.

ويعلم يقيناً أن المختار يدفع أحياناً من جيبه ثمن الطوابع التي يضعها على المعاملات، وخاصة عندما يأتيه الصاحب والجار وابن الحي....

والمخترة معناها خدمة الناس، وخدمة الناس أمر عظيم، فهم لا يرضون وإن خدمتهم، وعلى المختار أن يتمتع بتقوى الله أولاً ثم الحفاظ على الأمانة الموكلة إليه.

والمختار هو ضابط اختياري، وهو المسؤول عن حيّه، ولا تستطيع القوى الأمنية اعتقال شخص إلا بوجود مختار الحي (هذالا الأمر لا يعمل به اليوم).

والمختار يتمتع بحصانة، ولا يُعتقل المختار في حال مخالفته القانون إلا بإذن من وزارة الداخلية، ودون ختم المختار لا تمر أي معاملة، ويحق للمختار العمل في أي وظيفة بشرط أن لا تكون حكومية، ولا يتقاضى المختار أي مبلغ من الدولة..

طرائف

الحاج أحمد لا يستقبل المعاملات الغير قانونية.

في يوم جاءه شاب يحمل ورقة وطلب منه أن يصدق له عليها، اطلع عليها، فرأى أن والد هذا الشاب قد باعه ثلاث عقارات، ويريد من المختار أحمد أن يصدق على توقيع والده، حتى تصبح قانونية .

سأله: أين والدك؟

قال: في المنزل.

فقال له: لا أستطيع أن أصدق عليها وصاحب العلاقة غير موجود.

فقال له الشاب: ولو ما في ثقة يا مختار؟

فقال له المختار: كلمة ثقة ضعها على جنب، فأنا لا أحب أن أكون شاهد زور، على صاحب العلاقة أن يأتي حتى أختم له المعاملة، أو نذهب سوياً بسيارتي إلى منزله وأكلمه وأختمها لك.

فما كان من هذا الشاب إلا أن عرض عليه مبلغاً من المال، رفض أخذه، وقال: أنا أريد أن أنام ورأسي مرتاح والله سبحانه وتعالى راض عني، فما كان من الشاب إلا أن تركه وخرج.

الزواج

في عام 1973 تزوج من ابنه عمه وفاء السكافي، وفي عام 1993م توفيت من جراء مرض أُصيبت به، بعد مدة من الزمن تزوج إمرأة أخيه المتوفى ....

الحاج أحمد والدين

الحاج أحمد يُصلي منذ صغره والحمد لله، فهو قد تربى في جو صلاة وإيمان، وكان في صغره يتوجه إلى المسجد العمري وكان إمام المسجد الشيخ عمر سنجر، وكان يتواجد في المسجد أيضاً الشيخ خليل الصيفي... حج إلى بيت الله الحرام عام 1979م و1989م.

كلمات عن صيدا

صيدا قديماً ليست كصيدا اليوم.

سألته لماذا؟

لأن معظم سكانها قد خرجوا منها، والطيبة التي كانت موجودة قديماً فقدت من الكثيرين، ولكني أجد في منطقة الفيلات حيث اسكن منذ عام 1971م شَبَه كبير بصيدا القديمة، فمعظم أبنائها هم من أبناء صيدا القدامى.

وتذكر عام 1952م، حين سقط الثلج على مدينة صيدا، وارتفع لأكثر من نصف متر، وكيف بدأ السكان يتراشقون بالثلج وخاصة في حي رجال الأربعين.

والده المعمر

توفي الحاج عبد الرحمن السكافي والد المختار أحمد، عام 2002م، وكان قد بلغ 112سنة، وتوفيت والدته العام الماضي عن عمر 102 سنة.




من أرشيف الموقع

8 أسرار تجعلك محبوبة

8 أسرار تجعلك محبوبة

مسجد الصديق (الشمعون)

مسجد الصديق (الشمعون)

محمد كامل شعيب

محمد كامل شعيب

رفقا.. فهناك قلوب تتوجّع!..

رفقا.. فهناك قلوب تتوجّع!..