خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صيدا في التاريخ

بوابة صيدا - قبر شابة وكتابات تعود لأكثر من 3000 سنة في صيدا

إعلانات

بوابة صيدا

قالت المشرفة على أعمال التنقيب في حفرية " الفرير " في منطقة الشاكرية في البعثة البريطانية الدكتورة كلود ضومط سرحال:

"إكتشفنا هذا العام قبر شابة دُفنت بقربها إمرأة يافعة، وعثرنا على أدوات مدفنية معها فريدة من نوعها، هناك علبة مصنوعة من عظام قرون الغزلان، محفور عليها أشكال دائرية، وتحوي في داخلها ثلاث منحوتات صغيرة على شكل " خنافس " كان المصريون الأقدمون يعدّونها بمثابة آلهة ومصدر خير، ووضع داخل العلبة أيضاً ختم أسطواني عليه نحوتات، وزُينت يد تلك الشابة بخاتم من الذهب، أضيفت في وسطه قطعة حديدية صغيرة، وقرب الهيكل العظمي وضعت مجسمات مصغرة لجرار مصرية الشكل للدلالة على الاهمية وليس للإستعمال، لكن هوية الشابة لم تعرف بعد ".

وأضافت: لقد تم العثور على خواتم ذهبية وصنانير كبيرة لصيد السمك من 3000 سنة قبل الميلاد، إضافة إلى بعض الهياكل العظمية للأسماك، وخناجر مزخرفة، وحبوب مثل الحمص والفاصوليا البيضاء، وكذلك عثرنا على كأس أهميته أنه مكتوب عليه كتابة هيروغليفية مصرية تشير الى إسم الملكة " تواسغيد " التي تأتي بعد رمسيس الثاني في مصر، وقطعة من زهرة " اللوتيس " المصرية أكملت الكأس الذي وجدناه منذ خمس سنوات.

وتابعت: هذا العام إستخدمنا طريقة جديدة تعتمد على غسل التراب بواسطة ماكينة، وكل يوم نغسل 500 كيلو تراب، ونجد فيها بقايا فاصوليا بيضاء وعدس، تبين أنها تعود لـ 1800 سنة قبل الميلاد، وهذا يعني أيضاً أنه حول هذه المقابر هناك بقايا حيوانات، وبشكل عام فإن الموقع ليس للمدافن فقط، بل هو موقع حياة أيضاً، لأنه تم بناء جدران وغرف وأبواب، وفيه حركة لا توجد عادة في المقابر، ويعتقد أن هذا المبنى الكبير طوله 42 متراً وعرضه فوق 53 متراً ومؤلف من عدة غرف عثرت البعثة في البعض منها على مخازن للحبوب، وإكتشفنا هذه المرة الغرفة التاسعة التي تحوي أسماكاً، وهي تضم تنّوراً ضخماً يزيد قطره على متر، وعثرنا بالقرب منه على عظام أسماك، أربع منها قُطعت رؤوسها وبالقرب من التنّور إكتشفنا أيضاً أربعة سهام تشبه إلى حد كبير تلك التي تستعمل اليوم في الصيد البحري، وكان بالقرب منها كذلك تسعة أحجار من الصوان ناعمة الأطراف، كما لو أن إستعمالها كان لبرش الأسماك.

وأشارت الى أنه " لقد كثفنا العمل هذا العام، وتم الإستعانة بطاقم كبير من العمال، إضافة إلى فريق البعثة البريطانية، فأصبح عددنا نحو 90 شخصاً من الخبراء البريطانيين ومن بلجيكا، يهتمون بدراسة العظام الآدمية والحيوانات " مؤكدة " أن العمل إنتهى يوم الأحد في 16 آب الجاري، بعد أن عملنا لمدة شهرين كاملين، وأن العمل توقف في الحفرية، ولكن في فصل الشتاء سنتابع عملنا داخل المكتب، فلدينا أكثر من مليون قطعة فخارية سنعمل على تنظيفها وجمعها وترميمها ".


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة