بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - إنقلاب عون على الطائف

كتب د. عامر مشموشي في جريدة " اللواء":

إن الحجة التي يتذرع بها رئيس الجمهورية لكي يبرر بها عدم توجيه الدعوة لاجراء الاستشارات النيابية الملزمة إنما هي حجة واهية، بل وباطلة، لأنها مخالفة لأحكام الدستور ولوثيقة الوفاق الوطني التي صدرت عن اتفاق الطائف، بقدر ما تشكل انقلاباً موصوفاً على الاتفاق نفسه، بما يعيدنا أكثر من ثلاثين سنة إلى الوراء حيث رفض العماد ميشال عون من موقعه كرئيس للحكومة الانتقالية التي شكلها يومذاك الرئيس أمين الجميل لتجنب الوقوع في الفراغ هذا الاتفاق، وأصدر مرسوماً بحل المجلس النيابي الذي وافق عليه.

إن ما يمارسه رئيس الجمهورية اليوم علي هذا الصعيد إنما يُؤكّد انه لا يزال على رأيه الرافض الاعتراف باتفاق الطائف وبالدستور الذي صدر عنه، ولا تعدو الأسباب التي استخدمها لتبرير ما أقدم عليه من انقلاب موصوف على الدستور سوى امعان منه في هذا الانقلاب والعودة بالنظام إلى ما كان عليه قبل حصول اتفاق الطائف، أي إلى النظام الرئاسي حيث كان رئيس الجمهورية وفق دستور هذا النظام هو الذي يُسمّي الوزراء ويختار من بينهم رئيساً للحكومة العتيدة.

.. ولم يحصل أي موقف صارم من أي من المكونات السياسية في البلاد ضد هذا الانقلاب الموصوف على اتفاق الطائف، حتى ان الفريق المعني مباشرة برئاسة الحكومة وصلاحياتها وبمبدأ تعاون وتوازن السلطات، ما زال يتحدث بخجل عن الخرق الحاصل، ولم يتخذ الموقف الذي يُعيد الأمور إلى نصابها الصحيح، مما يترك انطباعاً عند غالبية الشعب اللبناني يشي بسقوط اتفاق الطائف ودستوره، والعودة إلى النظام الرئاسي القديم.




من أرشيف الموقع

عجباُ لحياة أمتي

عجباُ لحياة أمتي

أم تلد طفلة عملاقة..

أم تلد طفلة عملاقة..

سامحيني يا حماتي

سامحيني يا حماتي