بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الشعب يريد اللواء محمد خير

كتب وليد الحسيني في "الشرق":

في هجومهم المضاد على الثورة، يزعمون أن محرّكها إسرائيلي. ومحرّضها أميركي. ومموّلها سعودي. وأن ثوارها قطّاع طرق. وأن قرع طناجرها يوقظ الفتنة النائمة. وأن كل من إنضم إلى ساحاتها عميل. وأن كل من أقام خيمة في منطقة شيعية مرتد. وأن كل طرابلسي سهر الليالي، ولو تحت أضواء ساحة النور، ظلامي. وأن كل صيداوي مسلم إختار ساحة «إيليا» خارج عن الملة.

بعد جملة الإتهامات الفضائحية هذه، يصبح من واجب المسؤول أن لا يسأل عن الثورة، وأن لا يرد على مطالبها. «أدلتهم» تؤكد أنها ثورة من صنع الأجنبي… وإلاّ ما الذي يأتي بالطرابلسي، الأجنبي عن بيروت، إلى ساحة الشهداء؟.

وماذا يفعل الكسرواني، الأجنبي عن طرابلس، في ساحة النور؟.

وما علاقة البعلبكي، الأجنبي عن صيدا، بساحة إيليا؟.

إنهم فعلاً أجانب يثورون إلى جانب أجانب آخرين. والوطنية تقتضي عدم الخضوع لإرادة الأجنبي. لكن الحاكم والمتحكّم به يؤمنان بأن الأجنبي نوعان: منه الحلال كإيران. ومنه الحرام كشعب لبنان.

صحيح أن البلد يتخبط في مأساة. لكن المأساة الكبرى ستقع عندما تنشب المجاعة أنيابها في البطون الخاوية. عندئذ لن يجد اللبنانيون، من كل مؤسسات الدولة، من يعينها سوى الهيئة العليا للإغاثة، التي يتولاها اللواء محمد خير. فهي المؤسسة الحكومية الوحيدة، التي تغيث اللبنانيين في يوم جوعهم. يومها، يصبح كل ما عداها من مؤسسات الدولة، لا نفع منه، ولا خير فيه.

إنها الجهة القادرة دولياً على طلب المساعدات والهبات. وتلقي التبرعات من الشقيق والصديق. وهي المؤهلة محلياً لتوزيع المكرمات سهلاً وساحلاً وجبلاً. لأنها كل هذا… لا يستغرب أحد إذا خرجت تظاهرات مطالبة باختصار الدولة بـالهيئة العليا للإغاثة… هاتفة: الشعب يريد اللواء محمد خير..




من أرشيف الموقع

أتؤمنين بوجود إله..

أتؤمنين بوجود إله..

حدث في 22 نيسان / ابريل

حدث في 22 نيسان / ابريل

رحلتي مع الجمال

رحلتي مع الجمال

أبو الخير القواس

أبو الخير القواس

ماذا تعرف عن تلة المُريق في صيدا؟

ماذا تعرف عن تلة المُريق في صيدا؟

 حكم نكاح الزانية (2) [28]  

 حكم نكاح الزانية (2) [28]