خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صفحات من التاريخ

كتبه: محمد الفاتح / موقع بوابة صيدا

حاصر نابليون عكا في 18 مارس / آذار 1799م وهو على يقين كامل بأن المدينة ستسقط في يده خلال أيام قليلة خاصة بعد انتصاره المدوي على المماليك والأتراك في مصر....

وشاء الله أن يكون على ولاية عكا قائد بوسني الأصل هو أحمد باشا المشهور بالجزار، ولم يكن واردا في قاموس هذا القائد أي مرادفات لكلمات من قبيل الإستسلام أو حتى التفاوض .

وعندما قام بونابرت بإرسال خطاب للجزار رد عليه فورا بإطلاق نيران مدفعيته على القوات الفرنسية المحاصرة لأسوار عكا.

وبعد سبعين يوما من الحصار اضطر نابليون إلى فك الحصار ومغادرة أسوار عكا، وهو يجر أذيال الفشل والخيبة في 20 مايو / ايار عام 1799م .

وفرض الجزار نفسه على الكتابات الأوربية وسجل هذا البطل بأنه أنقذ الشرق من خطط نابليون.

 (المرجع: كتاب تذكير النفس بحديث القدس ... واقدساه ج2) .


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة