بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - ألب ارسلان يهزم امبراطور الروم .. ويشترط عليه أن يطلق كل أسير مسلم في بلاده

بوابة صيدا

كان السلطان السلجوقي ألب أرسلان امتداداً لعمه السلطان طغرل بك في القدرة والقيادة، فحافظ على ممتلكات دولة السلاجقة، ووسع حدودها على حساب الأقاليم المسيحية للأرمن وبلاد الروم، وتوَّج جهوده في هذه الجبهة بانتصاره على الإمبراطور رومانوس جالينوس في معركة ملاذ كرد في ذي القعدة 463 هـ (آب / أغسطس 1071).

وتفيد المصادر التاريخية بأنه خلال معركة ملاذ كرد خطب السلطان ألب أرسلان في جنوده قائلاً: " إنني أقاتل محتسباً صابراً. فإن سلمت فنعمة من الله عز وجل، وإن كانت الشهادة فهذا كفني.. أكملوا معركتكم تحت قيادة ابني ملكشاه ". 

ولما تقارب الجيشان طلب السلطان من امبراطور الروم الهدنة فرفض، فخطب السلطان في جنوده قائلاً: "من أراد الإنصراف فلينصرف. ما ها هنا سلطان يأمر وينهي". 

ثم ربط ذيل فرسه بيده وفعل العسكر مثله ولبس البياض وقال: "إن قتلت فهذا كفني".

 انهزم الروم في المعركة وتم أسر الإمبراطور فطلب من ألب أرسلان أن يفدي نفسه بالمال وأن يجعله نائبه على بلاد الأرمن..

فاشترط عليه السلطان أن يطلق كل أسير مسلم في بلاد الروم، وأن يرسل إليه عساكر الروم في أى وقت يطلبها على أن يفتدي الإمبراطور نفسه بألف ألف وخمسائة ألف دينار. (مليون ونصف مليون دينار).




من أرشيف الموقع

صالح وعبد اللطيف البربير

صالح وعبد اللطيف البربير

تقول المتبرجة ونقول لها

تقول المتبرجة ونقول لها

حدث في 19 أيلول / سبتمبر

حدث في 19 أيلول / سبتمبر

حدث في 15 أيلول / سبتمبر

حدث في 15 أيلول / سبتمبر