بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 1979م: بداية أزمة الرهائن الأمريكان في إيران حيث احتجز 53 من طاقم السفارة الأميركية في طهران

بوابة صيدا ـ في 16 كانون الثاني / يناير 1979، أرغم الشاه على مغادرة إيران إثر اضطرابات شعبية ومظاهرات في العاصمة طهران ضد الاضطهاد والظلم.

حاول الشاه اللجوء إلی عدة بلدان (مصر والمغرب والولايات المتحدة والمكسيك وبنما وغيرها)، إلا أن ذلك لم يحصل، لأسباب سياسية، إلى أن أرسل له الرئيس المصري أنور السادات طائرة خاصة للعودة به إلى مصر.

في 19 تشرين الأول / أكتوبر 1979م وافقت الإدارة الأميريكية على دخول الشاه إلى أراضيها، بزعم أن وضعه الصحي حرج للغاية، وانه يحتاج للرعاية الطبية الملائمة.

في 4 تشرين الثاني / نوفمبر 1979م قام طلاب مؤيدين للثورة، بمهاجمة السفارة الأمريكية في طهران واحتجزوا 53 أميركياً من سكان السفارة كرهائن مطالبين الولايات المتحدة بتسليم الشاه لمحاكمته.

بعد فشل عدة محاولات أمريكية لإطلاق سراح الرهائن من خلال التفاوض، قامت الولايات المتحدة بعملية عسكرية لإنقاذهم في 24 نيسان / إبريل 1980 ولكن العملية فشلت وأدت إلى تدمير طائرتين ومقتل ثمانية جنود أمريكيين وإيراني مدني واحد.

انتهت أزمة الرهائن بالتوقيع على اتفاقية الجزائر في 19 كانون الثاني / يناير 1981. وأفرج عن الرهائن رسميا في اليوم التالي، بعد دقائق من أداء الرئيس الاميركي جديد رونالد ريجان اليمين.




من أرشيف الموقع

حدث في 12 أيار / مايو

حدث في 12 أيار / مايو

حدث في 14 ايار / مايو

حدث في 14 ايار / مايو

الحاجة ماسّة لحوار وطني

الحاجة ماسّة لحوار وطني

خان الحمص

خان الحمص