بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 1952م : مولد عباس الموسوي.. ثاني أمين عام لحزب الله اللبناني

بوابة صيدا ـ ولد السيد عباس الموسوي في 26 تشرين الأول / أكتوبر 1952 في منطقة الشياح في الضاحية الجنوبية. وعاش طفولته في عائلة محافظة، وشب على معاينة مأساة الشعب الفلسطيني.

في عام 1968 ذهب إلى معسكر الهامة قرب دمشق وهناك كان اللقاء الأول مع أبو علي إياد الذي رشحه لدورة امنية خاصة، وخلال مشاركته في الدورة اصيب في رجله، ونظرا لتفوقه واعجاب أبو علي اياد به، فقد رشحه في عام 1969 لدورة اخرى في العمليات الخاصة وتم تحويله لقاعدة في مخيم اليرموك كانت تحت امرة باهر، بقي في هذه الدورة مدة شهرين وخاض نقاشات طويلة مع أبو علي إياد وتأثر بشخصيته.

في عام 1970 وقعت احداث الاردن (أيلول الأسود بين الجيش الأردني ومقاتلين فلسطينيين) وبعدها بعام اغتيل أبو علي إياد، فغادر بعد ذلك إلى العراق ليتابع دراسته في كنف المرجع محمد باقر الصدر.

بعد تسع سنوات قضاها في العراق، عاد إلى لبنان، وعمل على تأسيس تجمع العلماء المسلمين في عام 1979، كما ساهم في تجميع طلاب العلوم الدينية الذين أُبعدوا من النجف في حوزة، هي حوزة الإمام المنتظر، في مدينة بعلبك وذلك بدعم وتمويل السيد محمد حسين فضل الله.  

ساهم سنة 1982 في تأسيس حزب الله، وأصبح في سنة 1985 مسؤول الشورى للحزب في الجنوب.

اثناء الاجتياح الصهيوني للبنان، غادر منزله في بعلبك متوجهاً نحو بيروت ومنها إلى الجنوب عام 1985، حيث استقر في مدينة صور، وكان يقضي وقته مع المقاومين ويتابع بشكل مباشر وميداني عمليات المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني.

في ايار / مايو 1991 انتُخب عباس الموسوي أميناً عاماً لحزب الله، خلفا للشيخ صبحي الطفيلي.

في 16 شباط / فبراير 1992، ألقى كلمة في إحياء الذكرى الثامنة لمقتل الشيخ راغب حرب في جبشيت، وبعد الانتهاء من كلمته، توجه إلى بيروت، لكن طائرات مروحية صهيونية تربصت لموكبه على طريق بلدة تفاحتا وأطلقت صواريخ حرارية حارقة على سيارته، فقتل مع زوجته ام ياسر (سهام الموسوي) وولدهما الصغير حسين.  




من أرشيف الموقع

كوني انثى.. راضية عن نفسك

كوني انثى.. راضية عن نفسك

قصة الفتاة الجميلة..

قصة الفتاة الجميلة..

نحن.. وهم

نحن.. وهم

إني راحل

إني راحل

حدث في 27 ايار / مايو

حدث في 27 ايار / مايو

حدث في 21 كانون الثاني / يناير

حدث في 21 كانون الثاني / يناير