خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
منشورات خاصة

بوابة صيدا - الحلقة (22): سوف نقتل هؤلاء الإسرائيليين ونقطعهم إرباً

إعلانات

حافظ ماضي / خاص بوابة صيدا

التطور العلمي الذي بدأ يظهر في العراق أقلق الأمريكيين والإسرائيليين، وكان لبناء أول مفاعل نووي في العراق مطلع الثمانينات الأثر الكبير في إزالة نظام صدام حسين عام 2003، فاعتبرت دولة اسرائيل عام 1981 أن بناء مفاعل نووي عراقي هو عمل عدائي ضد دولة إسرائيل فقامت الطائرات الإسرائيلية بقصف ذلك المفاعل وتدميره بالكامل، ففي الوقت الذي كانت أمريكا تساند العراق في حربه ضد إيران سمحت للطائرات الإسرائيلية بقصف أراضيه والإعتداء على سيادته، فالدعم الأمريكي للعراق مشروط وهو موجه ضد إيران ويهدف للعمل على تحقيق الأهداف الأمريكية في المنطقة، ومن اهداف أمريكا تجهيل وتفقير وتقتيل وتدمير وإلهاء العرب والإيرانيين، فكيف للعراق أن يخطو تلك الخطوة الجبارة في المجال النووي؟ مما دفع أمريكا وإسرائيل إلى اتخاذ ذلك القرار الذي أفضى إلى خرق سيادة العراق وتدمير المفاعل النووي.

كان اعتداءً إسرائيلياً سافراً مهيناً وخصوصاً ان الطائرات عبرت اكثر من دولة للوصول إلى الأراضي العراقية، وأثار هذا العمل العدائي سخط وغضب الشارع العربي، أذكر ذلك تماماً فقد أخذ الموضوع لغطاً كثيراً، أيامها نحن الأطفال تأثرنا بالموضوع وكنت لا أتجاوز التاسعة من عمري عندما اجتمعنا انا وإخوتي مع جيراننا على جانبي الشرفتين المتلاصقتين حيث كنا نلتقي دائماً بعيداً عن أنظار الأهل، يومها كنا نتحدث عن هول ما فعلته إسرائيل، فكيف لها ان تقصف العراق وتصل إلى أراضيه بهذه السهولة، وقد كنا غاضبين ونقول: " سوف نقتل هؤلاء الإسرائيليين ونقطعهم إرباً، هؤلاء المعتدين لن يفلتوا من أيدينا!!!..."

وبينما كنا نكيل لإسرائيل التهديد والوعيد مرت فوق صيدا طائرات إسرائيلية مغيرة بشكل منخفض مما أحدث صوتاً قوياً وقصفت قواعد عسكرية للفدائيين في جوار منطقة صيدا، فما كان منا إلا ان قطعنا الحديث وقمنا نركض مهرولين فزعين خائفين مرعوبين نركض نسبق خطانا للدخول إلى المنزل للإحتماء من الغارة المرعبة.

ولما انتهت الغارة خرجنا لنتفقد بعضنا البعض فما كان منا إلا ان استغرقنا في الضحك على حالنا البائس فمنذ لحظات كنا نهدد اسرائيل بالحرب والتدمير ولم نستطع أن نصمد لحظة واحدة عند سماعنا صوت طائراتها المغيرة فهرعنا نختبئ! خجلنا من أنفسنا وسادت على وجوهنا ابتسامات صفراوية خجلة من واقع مرير وضعف مهين.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة