بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - ٧٥٠٠ عسكري إيراني إلى العراق

أعلن قائد الوحدات الخاصة التابعة لقوى الأمن الداخلي الإيراني، العميد حسن كرمي، عن إرسال قوة مكونة من 7500 عنصر إلى العراق، مدعيا أنها لحماية «مراسم أربعين الحسين»، وسط اتهامات من المتظاهرين العراقيين للحرس الثوري والميليشيات التابعة له بالتدخل لقمع وقتل المحتجين.

وقال كرمي الذي تتولى قواته مسؤولية مواجهة الاحتجاجات في إيران، في مقابلة مع وكالة «مهر» الحكومية، الاثنين، إن «أكثر من 10 آلاف من أفراد القوات الخاصة يتولون مسؤولية حماية مراسم الأربعين بشكل مباشر «.

وأضاف: «7500 منهم يتواجدون بشكل مباشر، وهناك 4000 عنصر احتياط».

وكشف قائد القوات الخاصة الإيرانية أن 30 ألف شرطي يشاركون في حماية المسيرات الممتدة من إيران إلى داخل العراق لحماية «مسيرات أربعين الحسين».

وأكد أن « الجزء الأصعب الذي تتولى حمايته القوات الخاصة الإيرانية هو الاكتظاظ بمسافة 10 إلى 15 كلم من الحدود».

وقال كرمي: «نقوم بعمل استخباراتي قوي للغاية، ولدينا عناصر في الحشود للسيطرة على الوضع».

 ويأتي تواجد هذه القوات في المدن العراقية في وقت اتهم فيه بعض المحتجين العراقيين الحرس الثوري والميليشيات التابعة له في العراق بالتدخل في قمع الاحتجاجات.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي قد وصف احتجاجات العراق، في أول تعليق له حولها أمس الاثنين، بأنها «مؤامرة من الأعداء»، معتبرا أنها «تهدف إلى التفريق بين إيران والعراق».

(وكالات)




من أرشيف الموقع

قصة الفتاة الجميلة..

قصة الفتاة الجميلة..

حدث في 24 نيسان / أبريل

حدث في 24 نيسان / أبريل