بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - صيدا نظمت أول مهرجان لرياضة السيارات بعنوان التواصل والمحبة

شهدت صيدا أمس واليوم، أول وأكبر مهرجان للسيارات تحت عنوان "التواصل والمحبة"، نظمته لجنة "Project Group Saida Automotive Festival" في مدينة "رفيق الحريري الرياضية"، عند مدخل المدينة الشمالي، برعاية رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، وتضمن معرضا للسيارات الأميركية الحديثة والكلاسيكية القديمة وسيارات off-road" والدراجات النارية، وعروضا لانجراف السيارات "Drift" وسوقا لسيارات الأطعمة "Food Trucks".

وشهد محيط المدينة الرياضية، أسفل جسر الأولي الدائري، حيث أقيمت حلبة السباق، وعلى مدى أكثر من أربع ساعات، منافسات بين سيارات الانجراف " Drift" وعروض لدراجات "ATV" والدراجات النارية، شارك فيها أكثر من 30 سيارة ودراجة ومتبارون من مختلف المناطق، وكان أبرزها، عرض شيق في قفز الدراجات النارية، فوق عدد من السيارات، وأمام جمهور من محبي هذه الرياضة من مختلف الأعمار.

وكان المهرجان انطلق مساء السبت، في حضور ممثل النائبة بهية الحريري المنسق العام لتيار "المستقبل" في الجنوب الدكتور ناصر حمود، ممثل النائب أسامة سعد الدكتور خالد الكردي، السعودي، نائب المسؤول السياسي "للجماعة الإسلامية" الدكتور بسام حمود، رئيس نادي "الفداء" الرياضي في صيدا نزار الرواس، عضو جمعية "أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا" ربيع العوجي وجمع من المدعوين والمهتمين.

وانطلق المهرجان برفع أطول علم لبناني، على طول أرض ملعب المدينة الرياضية، أي حوالي 120 مترا، وبعرض متر و80 سم، قام بحمله متطوعون من جمعية "الكشاف اللبناني" - مفوضية الجنوب.

سعد

وبعد النشيد الوطني، كانت كلمة ترحيب من الإعلامي بلال النقوزي، ثم ألقى هشام سعد كلمة منظمي المهرجان، فأشار إلى أن "الهدف من هذا المهرجان، هو تشجيع الرياضة الميكانيكة في صيدا".

وقال: "هو أكبر تجمع للسيارات الأميركية، يقام لأول مرة في صيدا والجنوب، ويتضمن معرضا للسيارات الأميركية الجديدة والكلاسيكية القديمة، والدراجات النارية، وسيارات "الديريفتينغ"".

أضاف: "أحببنا أن نعبر عما نحب، وعما تعنيه هذه الرياضة، لنعطيها الأهمية اللازمة، مثلها مثل أي رياضة ثانية خاصة، وأنها تمثل هواية لشريحة كبيرة من الشباب، ومن جهة ثانية، أردنا من تنظيم هذا الحدث في صيدا، أن نشجع الناس أن يأتوا إلى المدينة، وخاصة هواة هذه الرياضة، وأن يتباروا بها على أرض صيدا، كما أن نذهب نحن إلى مناطق أخرى، لنشارك بفعاليات مماثلة".

وختم شاكرا "راعي المهرجان المهندس السعودي ونواب المنطقة والجيش وقوى الأمن الداخلي وكافة الأجهزة الأمنية والصحافة، وكل الذين شاركوا ودعموا هذا النشاط".

ثم جال السعودي والحضور في المعرض، واستمعوا إلى شرح من هشام سعد حولها، وتشاركوا مع عدد من رواد المعرض التقاط الصور التذكارية، كما تفقدوا سوق الأطعمة.

وتضمن المهرجان برنامجا فنيا ترفيهيا، قدمت خلاله العديد من العروض الموسيقية والفنية، حتى منتصف الليل، وأحيا جانبا منه الفنان الصيداوي وسام سعد "أبو طلال"، وتخلله سحب تمبولا وتقديم جوائز، كما شهد المهرجان إقبالا لافتا من الزوار.




من أرشيف الموقع

قصة لاعب صيداوي (2) أحمد الزعتري

قصة لاعب صيداوي (2) أحمد الزعتري

حدث في 10 آذار / مارس

حدث في 10 آذار / مارس

عيطور في بحر العيد ـ صيدا قديما

عيطور في بحر العيد ـ صيدا قديما

ويل لأمة أنتم شبابها

ويل لأمة أنتم شبابها