بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - علامات الساعة الصغرى (14): خروج ادعياء النبوة و الدجالين الكذابين

14) خروج ادعياء النبوة و الدجالين الكذابين

من امارات الساعة وأشراطها خروج الدجالين الكذابين الذين يدعون النبوة ويثيرون الفتنة بأباطيلهم وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن عدد هؤلاء قريب من ثلاثين.

فقال صلى الله عليه وسلم: " لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين كلهم يزعم انه رسول الله " (رواه البخاري)

وقد وقعت هذه العلامة من علامات الساعة فخرج كثير من ادعياء النبوة قديماً وحديثا ولا يستعبد أن يظهر دجالون آخرون الى أن يظهر الدجال الاعور الكذاب - نعوذ بالله من فتنته - فقد خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: " انه والله لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا اخرهم الاعور الكذاب" (رواه احمد بسند صحيح)

وعن ثوبان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين وحتى يعبدوا الاوثان وانه سيكون في أمتي ثلاثون كذابون كلهم يزعم أنه نبي، وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي " (رواه ابوداود و الترمذي وهو حديث صحيح)

كما اخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن ظهور سبعة وعشرين مدعيا للنبوة منهم اربع نسوة كلهم يدعي انه رسول الله.

فعن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " في امتي كذابون دجالون سبعة وعشرون منهم اربع نسوة واني خاتم النبيين لا نبي بعدي". (رواه احمد و الطبراني في الكبير والاوسط والبزار ورجال البزار رجال الصحيح)

وقد ظهر من هؤلاء عدد كبير في الماضي:

1- فادعى النبوة في اخر حياة النبي صلى الله عليه وسلم الاسود العنسي في اليمن حيث ارتد عن الاسلام وادعى النبوة وكانت ردته أول ردة في الاسلام على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تحرك بمن معه من المقاتلين واستولى على جميع أجزاء اليمن خلال ثلاثة أشهر أو أربعة فبعث النبي صلى الله عليه وسلم رسالته الى المسلمين في اليمن يحثهم على مقاتلته فاستجابوا وقتلوه في منزله بمعاونة زوجته التي تزوجها قسرا بعد أن قتل زوجها وقد كانت مؤمنة بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم وبمقتله ظهر الاسلام وأهله في اليمن وكتبوا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان قد اتى اليه الخبر في ليلته من السماء فأخبر أصحابه وقد دامت فترة ملك هذا الكذاب من حيث ظهوره الى أن قتل ثلاثة أشهر وقيل أربعة أشهر.

2- ومنهم طليحة بن خويلد الاسدي وقد قاتله المسلمون مرارا ثم أسلم بعد ذلك وحسن اسلامه ولحق بجيش المسلمين وأبلى في الجهاد في سبيل الله بلاء حسنا واستشهد بنهاوند رضي الله عنه.

3- ومنهم مسيلمة الكذاب وكان يزعم أن الوحي يأتيه في الظلام وقد أرسل اليه أبو بكر الصديق جيشا بقيادة خالد بن الوليد وعكرمة بن أبي جهل و شرحبيل بن حسنة رضي الله عنهم فأستقبلهم مسليمة بجيش كان قوامة أربعين الف مقاتل ودارت بينهم معارك حاسمة كانت الدائرة فيها على مسليمة وجيشة وقتل مسيلمة بيد وحشي بن حرب رضي الله عنه و انتصر الحق و ارتفعت راية التوحيد.

4- ومنهم سجاح بنت الحارث التغلبية كانت من نصارى العرب وقد ادعت النبوة بعد موت الرسول صلى الله عليه وسلم فالتف حولها أناس كثير من قومها وغيرهم وغزت بهم القبائل المجاورة وسارت حتى وصلت اليمامة والتقت بمسيلمة وصدقته وتزوجها ولما قتل مسيلمة رجعت الى بلادها وأقامت في قومها بني تغلب ثم أسلمت وحسن اسلامها وانتقلت بعد ذلك الى البصرة وماتت بها.

5- واما في عصر التابعين وما بعده فظهر المختار بن أبي عبيد الثقفي الذي تظاهر بالتشيع أولا فالتف حوله جماعة كثيرة من الشيعة وزعم أن جبريل عليه السلام ينزل عليه وقد دارت بينه و بين مصعب بن الزبير عدة معارك قتل فيها المختار.

6 -  ومنهم الحارق بن سعيد الكذاب الذي أظهر التعبد في دمشق ثم زعم أنه نبي، ولما علم أن الخبر وصل الى الخليفة عبدالملك بن مروان اختفى فاستطاع رجل من أهل البصرة أن يعرف مكانه وتظاهر له بالتصديق فأمر الحارث الا يحجب منه هذا الرجل متى ما اراد الدخول عليه فاوصل هذا الرجل الخبر الى عبد الملك فارسل معه جنودا وقبضوا عليه وجيء به الى عبد الملك فأمر عبد الملك رجالا من اهل الفقه والعلم أن يعظوه ويعلموه أن هذا من الشيطان فأبى أن يقبل منهم و يتوب: فقتله .

7- وفي العصر الحديث قبل أكثر من قرن ظهر بالهند رجل يدعى (ميرزا غلام أحمد القادياني) ادعى النبوة وكان يزعم أنه يتلقى الوحي من السماء كما زعم أن الله عز وجل أخبره بأنه سيعيش ثمانين سنة، وصار له اتباع فأتباع فانبرى له العلماء وردوا عليه و بينوا أنه دجال منهم العالم الكبير ثناء الله الامر تسري وكان أشد العلماء عليه. 

حتى انه في عام (1326هـ - 1908م) تحدى القادياني الشيخ ثناء الله بأن الكذاب المفتري من الرجلين سيموت ودعا الله أن يقبض المبطل في حياة صاحبه ويسلط عليه داء الطاعون يكون فيه حتفه وبعد سنة أصيب القادياني بدعوته وقد ذكر ابو زوجته نهايته بقوله لما اشتد مرضه أيقظني فذهبت اليه ورأيت ما يعانيه من الالم فخاطبني قائلا: اصبت بالكوليرا ثم لم ينطق بعد هذا بكلمة صريحة حتى مات.

وكذا يستمر خروج الكذابين واحدا بعد الاخر حتى تستوفي عدتهم التي أخبرنا الصادق المصدوق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حتى يكون آخرهم المسيح الدجال الذي يخرج في آخر الزمان - نعوذ بالله من فتنته - وينزل عيسى بن مريم عليه السلام للقضاء عليه وعلى فتنته.

قد يستشكل البعض بأن النبي صلى الله عليه وسلم اخبر ان مدعي النبوة ثلاثون بينما التاريخ و الواقع يشهدان ان العدد أكبر من ذلك.

الجواب: أن هؤلاء الثلاثين هم الذين يكون لهم شهرة ودولة واتباع اما غيرهم ممن ليس له كذلك فلا يعد من الثلاثين.

(من كتاب نهاية العالم للشيخ محمد العريفي)




من أرشيف الموقع

حدث في 27 ايار / مايو

حدث في 27 ايار / مايو

شقة للبيع في الهلالية

شقة للبيع في الهلالية

دعوة إلى الصفاء بين الزوجين

دعوة إلى الصفاء بين الزوجين