بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - لماذا أكثر أهل النار من النساء؟؟

بوابة صيدا

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى؛ فمر على النساء، فقال: يا معشر النساء! تصدقن؛ فإني أريتكن أكثر أهل النار. فقلن: وبم يا رسول الله؟! قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير.. (أخرجه البخاري ومسلم)

العشير: هو المعاشر ـ أي المخالط ـ والمراد به في هذا الحديث الزوج، وكفران نعمته جحدها وإنكارها وعدم شكرها، وإنما اختصت النساء بكونهن أكثر أهل النار وبالذم على كفران العشير، لأن وقوع ذلك منهن أكثر، قال المناوي: فرأيت أكثر أهلها النساء ـ لأن كفران العشير والعطاء وترك الصبر عند البلاء فيهن أكثر.

بين العلماء أن هذا الحديث يستفاد منه ما هو أعم من شكر نعمة الزوج وعدم جحد معروفه، بل يشمل حفظ النعم والشكر لمن أسدوها.

قال العيني ـ رحمه الله ـ في بيان فوائد هذا الحديث: منها: تحريم كفران الحقوق والنعم، إذ لا يدخل النار إلا بارتكاب حرام.

وقال النووي: توعده على كفران العشير وكفران الإحسان بالنار يدل على أنهما من الكبائر.

وقال ابن بطال: فيه دليل على أن العبد يعذب على جحد الإحسان والفضل وشكر النعم، قال وقد قيل إن شكر المنعم واجب.

وفي الحديث: لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه. (أخرجه الحاكم ورواه الطبراني والبزار)

وعن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: قمت على باب الجنة؛ فإذا عامة من دخلها المساكين، وإذا أصحاب الجد محبوسون إلا أصحاب النار، فقد أمر بهم إلى النار، وقمت على باب النار؛ فإذا عامة من دخلها النساء. (أخرجه مسلم).

فإذا استفز المرأة الغضب وخالفت هذا الهدي الجليل وعدلت عن سواء السبيل فكفرت نعمة زوجها فلتبادر إلى التوبة النصوح ولتندم على ما اقترفت، والله يقبل التوبة عن عباده، فإن تابت توبة صادقة عفا الله عنها، فإن التائب من الذنب كمن لا ذنب له، وأما إن أصرت على المعصية ولم تتب منها فهي متعرضة لهذا الوعيد الذي توعد به الله تعالى كافرات العشير كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم.




من أرشيف الموقع

حدث في 3 أيلول / سبتمبر

حدث في 3 أيلول / سبتمبر

زوجي الحبيب تعلم كيف تحبني

زوجي الحبيب تعلم كيف تحبني

في عزاء مرسي

في عزاء مرسي

ماذا يحدث حين تصرخين في وجهه؟

ماذا يحدث حين تصرخين في وجهه؟

حدث في 24 كانون الثاني / يناير

حدث في 24 كانون الثاني / يناير