بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

بوابة صيدا

{كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ} [الرحمن: 29].

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يغني فقيرًا، ويجبر كسيرًا، ويشفي مريضًا، ويعافي مبتلى، ويهدي ضالاً، ويرد غائبًا، ويتوب على تائب، ويغفر لمستغفر، ويستر على مذنب، ويتجاوز عن مسيء.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

ينصر مظلومًا، ويغيث ملهوفًا، ويجيب داعيًا، ويعطي سائلاً، ويفرج كربًا، ويكشف سوءًا، ويزيل همًا، ويذهب غمًا، ويزيل حزنًا.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يقصم جبارًا، ويردع ظالمًا، ويقمع متكبرًا، ويخزي ملحدًا، ويهزم عدوًا، ويمحق كيدًا، ويكبت طاغية، ويرد جانيًا، ويكسر جيشًا ويفني قومًا.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يخلق خلقًا، ويهب رزقًا، وينشئ سحابًا، وينزل غيثًا، ويرسل رياحًا، ويطعم جائعًا، ويسقى ظمآنَ، ويكسو عريانًا، ويؤوي شريدًا.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يولج الليل في النهار، ويولج النهار في الليل، يؤتي الملك من يشاء، وينزعه ممن يشاء، ويعز من يشاء، ويذل من يشاء، ويرزق من يشاء بغير حساب.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يفلق الإصباح، ويدبر الفلك، ويسخر الشمس والقمر، ويمسك السماء والأرض، ويسكن البحر، ويرسي الجبال، وينشئ البرق والرعد.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يعلم الجاهل، ويرفع الخامل، وينبه الغافل، ويذكر الناسي، ويصور في الأرحام، ويهدي في الظلمات، ويحفظ من المهالك، وينقذ من المتالف.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يحيي نفسًا، ويقبض أخرى، ويُسعد ويُشقي، ويُضحك ويُبكي، ويُسر ويُحزن، يهب ويأخذ، ويُقوي ويُضعف، ويُقرب ويُبعد، يخفض ويرفع، ويُقبض ويُبسط، ويُعطي ويمنع.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يكتب حسنة وسيئة، ويقدر نعمة ونقمة، ويقضي عذابًا ورحمة، يوفق ويخذل، ويكرم ويهين، ويُعمي ويُصم، ويُنشئ ويُعيد، وهو اللطيف الخبير.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

لا تقع قطرة، ولا تسقط ورقة، ولا تقال كلمة، ولا تطلق نظرة، ولا يخط حرف، ولا تُمشى خطوة، ولا تُسكب دمعة، ولا تهمس همسة، إلا بعلمه وهو العليم الخبير.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

يعلم السرائر، ويطلع على الضمائر، يكشف الخوافي، يحيط بالأمور، يفعل ما يشاء، يحكم ما يريد، لا غالب لحكمه، ولا راد لقضائه، لا منجى وملتجأ منه إلا إليه.

كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ

عنده علم الليالي والأيام، والزمان والمكان، والإنس والجان، والنبات والحيوان، لا إله إلا هو، ولا رب سواه.




من أرشيف الموقع

سينما أمبير

سينما أمبير