بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - بين أنهار الجنة.. واشجارها

بوابة صيدا

هات يدك – أخي القارئ – نتجول قليلاً بين أنهار الجنة وأشجارها، ونمتع النفس ساعة في ذلك النعيم المقيم.

هيا بنا إلى الأنهار الأربعة التي هي أصل كل نهر في الجنة، التي هي نهر الماء، ونهر اللبن، ونهر الخمر، ونهر العسل، كما أخبرنا بذلك ربنا جل جلاله في قوله من سورة محمد صلى الله عليه وسلم {مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آَسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى} .

وإلى الكوثر يا أخي، إلى حوض النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأمته فإنه من أعظم أنهار الجنة وأحسنها.

فقد حدث عنه مرة صلى الله عليه وسلم كما روى ذلك البخاري فقال (بينما أنا أسير في الجنة إذا أنا بنهر حافتاه قباب اللؤلؤ المجوف، فقلت: ما هذا يا جبريل؟ قال هو الكوثر الذي أعطاك ربك. قال فضرب الملك بيده فإذا طينه مسك أذفر).

وقال مرة أخرى في رواية الترمذي: ( الكوثر في الجنة حافتاه من ذهب ومجراه الدر والياقوت، تربته أطيب من المسك، وماؤه أحلى من العسل، وأبيض من الثلج ) .

هذه هي الأنهار قد وقفنا عليها، وروينا النفس بالحديث عنها، فهيا بنا إلى الأشجار وثمارها.

وليروي لنا الإمام البخاري طرفاً منها فلنستمع إليه يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها؛ إن شئتم فاقرأوا { وَظِلٍّ مَمْدُودٍ (30) وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ} .

ويحدث ابن عباس رضي الله عنهما عن هذا الظل الممدود فيقول: شجرة في الجنة على ساق قدر ما يسير الراكب في ظلها مائة عام في كل نواحيها، فيخرج أهل الجنة، أهل الغرف وغيرهم فيتحدثون في ظلها، فيشتهي بعضهم ويذكر لهو الدنيا، فيرسل الله تعالى ريحاً من الجنة فتحرك تلك الشجرة بكل لهو كان في الدنيا. (روى هذا الترمذي وحسنه).

وروى الحاكم وصححه قوله: نخلة الجنة جذعها من زمرد أخضر، وكربها ذهب أحمر، وسعفها كسوة لأهل الجنة. منها مقطعاتهم، وحللهم، وثمرها أمثال القلال والدلاء، أشد بياضاً من اللبن وأحلى من العسل، وألين من الزبدة ليس فيها عجم.




من أرشيف الموقع

حدث في 10 آذار / مارس

حدث في 10 آذار / مارس

ما هي فوائد الموز للأطفال؟

ما هي فوائد الموز للأطفال؟