بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 6 وقفات مع تارك الصلاة ..

بوابة صيدا

يا تارك الصلاة!!...

 ألا تعلم أن تارك الصلاة تصيبه الذلة والخوف والمهانة يوم القيامة؟! قال تعالى: {يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ (42) خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ} [القلم: 42 ،43].

ما أشد حسرتك إذا مت وأنت تارك للصلاة!..

وما أعظم مصيبتك إذا بعثت وأنت تارك للصلاة!.. وما أكبر جرمك - يا تارك الصلاة - بترك الصلاة!..

ألا تعلم أن ترك الصلاة غفلة وقسوة للقلب؟!؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات، أو ليختمن الله على قلوبهم، ثم ليكونن من الغافلين» [رواه مسلم].

يا تارك الصلاة!!...

ألا تعلم أن تارك الصلاة معذب في سقر مع الكفار والفجار؟!.. اسمع إلى جواب أهل النار حين سُئلوا: {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ} [المدثر: 42 ،43]..

وقال تعالى: {فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا} [مريم: 59].

يا تارك الصلاة!!...

ألا تعلم أن ترك الصلاة ظلمة وهلاك وضلال في الدنيا والآخرة؟

قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من حافظ عليها كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف» [رواة أحمد بإسناد جيد كما قال المنذري].

فهل تريد - يا تارك الصلاة - أن تحشر مع أئمة الكفر وقادة الجحود والظلم والضلال؟!

يا تارك الصلاة!!..

ألا تعلم أن ترك الصلاة من أكبر المصائب والمحن والبلايا التي حلت بك؟!.. قال النبي صلى الله عليه وسلم: «الذي تفوته صلاة العصر، كأنما وتر أهله وماله» [رواه البخاري].

ومعنى وتر أهله وماله: أي فقد ماله وأهله وسلب.. هذا فيمن فاتته صلاة العصر فقط.. فكيف بترك الصلوات كلها؟!

يا تارك الصلاة!!..

 ألا تعلم أن ترك الصلاة قلق واضطراب، وضيق في الصدور، وضنك في العيش؟!.. قال تعالى: {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى} [طه: 124- 126].

فوا أسفاه.. وواحسرتاه عليك يا تارك الصلاة!.. كيف ينقضي الزمان، وينفد العمر وقلبك محجوب عن ربك؟

كيف تخرج من الدنيا ولم تذق أطيب ما فيها؟!.. وإن أطيب ما في الدنيا هو عبادة الله عز وجل وذكره وشكره والصلاة له.

يا تارك الصلاة!!..

 أي شيء يعز عليك من دينك إذا هانت عليك صلاتك؟!.. ألا تعلم أن من ضيع الصلاة كان لما سواها أضيع؟!.. قال الحسن: "يا ابن آدم، إذا هانت عليك صلاتك فما الذي يعز عليك؟!".

تب أيها الغافل إلى ربك قبل أن يأتيك الموت وأنت تارك للصلاة..

تب إلى ربك قبل أن تقول: {رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ} فيقال لك: {كَلَّا} [المؤمنون: 99، 100].

تب إلى ربك قبل أن تقول: {يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي} [الفجر: 24].

تب إلى ربك قبل أن تقول: {رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ} [فاطر: 37].

تب إلى ربك قبل أن تقول: {يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا} [النبأ: 40].

رزقنا الله وإياك توبة صادقة وإنابة قبل الممات، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.




من أرشيف الموقع

هل العنوسة غضب من الله؟؟

هل العنوسة غضب من الله؟؟