بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - من يجرؤ على هذا الفعل؟

قد يقوم العديد من الأشخاص بنشر صورهم على تويتر في معلم أو مكان سياحي معين ويلفتون بذلك أنظار متابعيهم بسبب سحر المكان الذي التقطوا فيه الصورة، وفي بعض الأحيان قد تكون أعين المتابعين محدقة بالوضعية التي يقف فيها الأشخاص في الصورة، كما كان الحال مع لرواد السفر بأمريكا، كيلي كاستيل وكودي وركمان.

نشر هذا الثنائي صورة لهما على حسابهم الخاص على انستغرام وهما على حافة جرف، مئات الأقدام فوق بحيرة، لاغونا هيومانتاي، الواقعة في جبال الأنديز في بيرو

 وليست هذه المرة الأولى التي ينشر فيها الثنائي صورة مثيرة للجدل، إذ واجهوا الانتقادات في أبريل/ نيسان الماضي، بسبب صورة التقطاها في بالي، والتي أظهرت وركمان وهو يقف في بركة سباحة ويمسك كاستيل بالجانب الخارجي لبركة السباحة وفوق ما تظهر وكأنها هاوية عميقة.

ورد الثنائي على الانتقادات قائلين، إن الصورة كانت تتضمن تلاعباً في البصريات، وكان تحت كاستيل بثمانية أمتار، بركة سباحة أخرى، كما تابعوا مشيرين إلى أن الصورة مثلت " قوة الثقة بينهما".

وجمعت الصورة الجديدة، التي نشرت في 28 من آب / أغسطس 2019، 14 ألف إعجاب على إنستغرام، ولكنها لاقت أيضاً العديد من الانتقادات، إذ علق أحدهم: " لما يحملك هو دائماً على الحافة؟" بينما قال آخرون إن التعليق الذي كان من المفترض أن يرفق مع الصورة هو: "الاختيار الطبيعي في العمل، زلة واحدة وسينتهي أمرك".

بدورهما، قال الثنائي، لـCNN   إن الصورة، كتلك التي التقطوها في بالي، كانت تعتمد على خدعة بصرية، ولفتوا إلى أنهم لم يكونا خائفين "على الإطلاق"، مضيفين: "نحن نثق ببعضنا البعض ومن المستحيل أن نعرض حياتنا للخطر".

ورفض الثنائي الادعاءات التي تقول إنهم "يشجعون متابعيهم على تعريض أنفسهم للخطر"، قائلين: " لن نعيش أي لحظة ونحن منشغلون بأن شخصاً ما وفي مكان ما قد يقلدنا فنحن واثقان من أن كل شخص قادر على اتخاذ قراراته بنفسه وتحديد ما يجب ولا يجب عليهم فعله".

وأشار الثنائي، الذان يفضلان ألا يتم تلقيبهم بالمؤثرين، إلى أن الرحلة إلى هومانتاي كانت واحدة من المعالم البارزة في رحلتهم إلى بيرو، وأنهم قضوا 3 ساعات للمشي لمسافات طويلة وساعتين للاسترخاء في البحيرة.

(المصدر CNN)




من أرشيف الموقع

حدث في 23 تموز / يوليو

حدث في 23 تموز / يوليو

حارة جلال الدين

حارة جلال الدين

قصة المعلمة.. وأم الأيتام..

قصة المعلمة.. وأم الأيتام..

حدث في 26 أيار / مايو

حدث في 26 أيار / مايو

ستبقى في قلبي (الوطن)

ستبقى في قلبي (الوطن)

مناجاة عمر بن عبد العزيز

مناجاة عمر بن عبد العزيز