بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 1844م: توقيع «معاهدة طنجة» التي أنهت الحرب الفرنسية ضد مراكش والاعتراف بالجزائر كجزء من الامبراطورية الفرنسية

بوابة صيدا ـ في 10 ايلول / سبتمبر 1844م: توقيع «معاهدة طنجة» التي أنهت الحرب الفرنسية ضد مراكش، حيث اعترفت فيها المغرب رسمياً بالجزائر كجزء من الامبراطورية الفرنسية.

جاءت المعاهدة بعد هزيمة المغرب في الحرب الفرنسية المغربية الأولى (6 آب / أغسطس - 14 آب / أغسطس 1844) وأهم معاركها إسلي. وقد أجبرت معاهدة ثانية في 1860 المغرب على التخلي عن سيدي إفني للامبراطورية الاسبانية .

انتهزت فرنسا فرصة تجاوب سلطان المغرب مع ثورة الأمير عبد القادر الجزائري التي قادها ضد الاحتلال الفرنسي في الجزائر، وتقديمه العون له في ثورته التي ما إن أخفقت حتى بدأت فرنسا التحرش بسلطان المغرب لتفرض عليه معركة غير متكافئة تتخذ منها ذريعة لتوجه قواتها لاحتلال أراضيه.

بعد انتهاء الحرب الفرنسية المغربية الأولى بهزيمة المغرب، تم التوقيع في 10 أيلول / سبتمبر 1844 على معاهدة طنجة، والتي وافقت المغرب فيها على اعتقال وتسليم حاكم الجزائر عبد القادر الجزائري، ومحاولة إنهاء الجهاد الجزائري المسلح ضد المحتل الفرنسي، وتخفيض حجم حامية المغرب في وجدة، والسماح لفرنسا أن تنشئ المراكز التجارية في المدن الساحلية المغربية، وتأسيس لجنة لترسيم الحدود بين المغرب والجزائر..

موافقة سلطان المغرب عبد الرحمن العلوي على هذه البنود، اعتبر استسلاما للمطالب الفرنسية، مما أدى إلى حالة من الفوضى في المغرب، واستياء كبير في المناطق القبلية التي كانت مؤيدة للجهاد الجزائري ضد الاحتلال الفرنسي، وطالبوا بخلع عبد الرحمن من منصبه، وتنصيب عبد القادر مكانه..

إلا أن دعم فرنسا لسلطان المغرب أدى إلى إعادة الهدوء إلى مناطق نفوذه، وبدأ عبد الرحمن بالإساءة إلى الجهاد الجزائري، واعتبار أن عبد القادر ليس مجاهداً، أو محارب مقدس، إنما هو من المفسدين في الأرض، إلا أن إساءته للجهاد الجزائري ورموزه لم تلق آذاناً صاغية بين أبناء المجتمع المغربي، مما اضطره في عام 1847م وبدعم من فرنسا إعلان الجهاد ضد عبد القادر والمجاهدين الجزائريين، واستمرت المعارك العنيفة بين الجزائريين وقوات عبد الرحمن وقوات الاحتلال الفرنسي حتى استسلام عبد القادر لقوات الاحتلال الفرنسي في كانون الأول / ديسمبر 1847.  




من أرشيف الموقع

كذبت يامسيلمة

كذبت يامسيلمة

ولتستبين سبيل المجرمين (1)

ولتستبين سبيل المجرمين (1)

صقر العروبة

صقر العروبة