خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صفحات من التاريخ

بوابة صيدا - 1871م: وفاة عالي باشا.. من دهاة الدبلوماسية العثمانية.. وأعظم سياسي في أوروبا..

إعلانات

بوابة صيدا ـ في 7 أيلول / سبتمبر 1871م / (20 جمادى الآخرة 1288 هـ) وفاة عالي باشا - رئيس الوزراء في الدولة العثمانية - عن عمر يناهز 56 عاما، تولى الوزارة 5 مرات، وكان من دهاة الدبلوماسية العثمانية، ووصفته الصحافة الأوربية بأنه أعظم سياسي في أوربا.

ولد في 5 آذار / مارس 1815 في إسطنبول، وكان أبوه بائعًا.

تمكن بفضل إجادته للغة الفرنسية من الالتحاق بالسلك الدبلوماسي العثماني في صدر شبابه، وذلك عندما عُين بدائرة الترجمة سنة 1833.

شغل عالي منصب سكرتير السفارة العثمانية في فيينا، ثم تولى لفترة وجيزة منصب وزير الخارجية سنة 1840، ثم نُقل سفيرًا للدولة العثمانية في لندن (1841 ـ 1844)، ثم عاد وزيرًا للخارجية سنة 1846، في حكومة مصطفى رشيد باشا.

شغل محمد أمين عالي منصب الصدر الأعظم خمس مرات، وكان عالمًا ولغويًا وندًا قويًا لمعاصريه من سفراء الدول الأوروبية العظمى آنذاك في الدفاع عن مصالح بلاده.

كان من دهاة الدبلوماسية العثمانية، ووصفته الصحافة الأوربية بأنه أعظم سياسي في أوربا.

كان عالي سياسيًا إصلاحيًا رغم ما كان يتسم به من استبداد بالسلطة، طمح إلى تحويل الدولة العثمانية إلى دولة عصرية وسعى إلى ذلك طول فترة صدارته العظمى.

في سنة 1856، شهد محمد أمين عالي باشا ـ بصفته الصدر الأعظم للدولة العثمانية ـ عقد معاهدة باريس التي أنهت حرب القرم، ووقع على المعاهدة بصفته هذه.

توفي أمين عالي في إسطنبول في 7 أيلول / سبتمبر 1871، بعد شهور من المرض.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة