بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الأطفال "يأرغلون".. ولا من يحزنون‎ !‎

(لارا السيد ـ مستقبل ويب)

جمعوا عيديتهم وتوجهوا إلى الملاهي للإحتفال بعيد الأضحى، ليس للعب والتسلية، بل لشرب " ‏نفس أرغيلة"، هم 4 أولاد تترواح أعمارهم بين 10 و12 سنة، رسموا بالدخان الذي يتغلغل في ‏عروقهم مشهدا يؤشر إلى واقع الطفولة الضائعة في مجتمع "لا حسيب ولا رقيب" فيه لا من ‏الأهل ولا من البائعين و لا من تطبيق الرقابة القانونية‎.‎

موجة من الإستنكار على هذه الصورة المستفزة بمضمونها سادت على مواقع التواصل ‏ الإجتماعي، وسهام تحميل المسؤولية طالت من قرر بيع  هذه السموم إلى أطفال بهذه الأعمار، ‏حيث "المصلحة" غلبت المنطق انطلاقا من أن جني " كم ألف ليرة" أغلى من الضرر الذي يمكن ‏أن يخلّفه التدخين عل صحة هؤلاء"، فالزبون "المهم أن يدفع"، والمكسب أهم من أي شيئ آخر‎.‎

دفعت الصورة إلى سؤال  المستنكرين مجددا، أين الإلتزام بتطبيق منع التدخين لمن هم تحت سن ‏الـ 18، وهل سيبقى ترجمة القوانين وفرض الرقابة مجرد "مرحلة" يتم التذكير بها لفترة وجيزة ‏لتعود وتعم الفوضى المحمية بالوساطات‎ .‎




من أرشيف الموقع

حدث في 7 نيسان / أبريل

حدث في 7 نيسان / أبريل

6 وقفات مع تارك الصلاة ..

6 وقفات مع تارك الصلاة ..

حدث في 28 تشرين الثاني / نوفمبر

حدث في 28 تشرين الثاني / نوفمبر

حدث في 12 شباط / فبراير

حدث في 12 شباط / فبراير

مقابلة مع عبد الله الظريف

مقابلة مع عبد الله الظريف

السجناء عمّال بالسُّخرة!

السجناء عمّال بالسُّخرة!