بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - يسلب الناس عن طريق تقديم العصير المخدّر لهم.. من وقع ضحية أعماله؟

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

في إطار المتابعة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لمكافحة مختلف الجرائم على جميع الاراضي اللبنانية، تبين أنه حصلت في الفترة الأخيرة عدّة عمليات سلب نفّذها شخص مجهول، طالت عددا من المواطنين غالبيتهم من سائقي "الفانات" وسيارات الأجرة، وذلك عن طريق تقديمه العصير المخدّر لهم. فمنهم _ جرّاء تناول العصير _ قد دخلوا في غيبوبة كادت أن تودي بحياتهم، ومنهم من تعرضوا لحوادث مرورية خطرة بسبب تناوله.

على أثر ذلك باشرت القطعات المختصة في الشعبة المذكورة تحرياتها العملانية لتحديد هوية المشتبه به، فتبين لها أنه يتنقّل بين محافظات بيروت وجبل لبنان والشمال، وتمكنت من تحديد هويته، ويُدعى:

_ و. ج. (مواليد عام 1958، لبناني)، وهو من أصحاب السوابق بجرائم تعاطي وتجارة المخدرات والسرقة والاحتيال والتزوير واستعمال المزور.

 بتاريخ 9 / 8 / 2019، وبنتيجة عمليات الرصد والمراقبة الدقيقة للأماكن التي يُحتمل تواجده فيها، تمكنت إحدى دوريات الشعبة من توقيفه في محلة البربير، أثناء محاولته استدراج أحد المواطنين، وضبطت بحوزته حنجوراً يحتوي على بودرة بيضاء اللون، وجهازا خلويا من دون شريحة، ومبلغا من المال.

بالتحقيق معه، اعترف بما نسب إليه، وبأن البودرة البيضاء هي مواد مخدرة (مطحونة) من نوع "ريفوتريل"، والهاتف المضبوط بحوزته كان قد سلبه من أحد ضحاياه.

لذلك، وبناءً على إشارة القضاء المختص، تعمِّم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي صورته، وتطلب من الذين وقعوا ضحية أعماله وتعرّفوا إليه، الحضور إلى مركز مركز فرع معلومات بيروت الكائن في ثكنة الحلو – شارع مار الياس، أو الاتصال على أحد الرقمين 705127/ 01 أو 307728/ 01، تمهيدا لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 




من أرشيف الموقع

حدث في 9 تموز / يوليو

حدث في 9 تموز / يوليو

هولاكو المجوس عاد من جديد

هولاكو المجوس عاد من جديد