بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الله يبشر بمحمد صلى الله عليه وسلم على لسان نبي الله اشعيا

عبد الباسط ترجمان / بوابة صيدا

[لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ] (أشعيا  9: 6 ـ7)

إن كلمة ابن في الكتاب المقدس تعني العبد، فآدم ابن الله، إسرائيل ابن الله البكر، داوود ابن الله البكر، أفرايم ابن الله البكر، سليمان ابن الله، بنو إسرائيل أبناء الله.. (انظر: إنجيل لوقا 3: 23 ـ 38 سفر الخروج 4: 22 ـ 23 المزمور 88: 21 ـ 29 أرميا 21: 9 صموئيل الثاني 7: 13 ـ 14 هوشع 1: 11.)

الله سبحانه وتعالى يقول: يولد مولود يكون لنا عبداً، له علامة على كتفه وهي خاتم النبوة وقد رأى الصحابة رضي الله عنهم هذا الخاتم، فهذا جابر بن سمرة رضي الله عنه يخبر أنه رأى الخاتم الذي بين كتفي رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل بيضة الحمامة يشبه جسده. (رواه مسلم 4333)

وذكر عبد الله بن سرجس رضي الله عنه أنه رأى الخاتم على كتف النبي صلى الله عليه وسلم (أحمد (5/82)

ويسمى هذا العبد باسم عجيب، فاسم (محمد) لم يكن معروفاً بين اليهود، ولا حتى بين العرب كان مشتهراً، فهو اسم عجيب، والله سبحانه وتعالى قد اشتق اسم النبي من اسمه، وهو قائد أمة السلام أي أمة الإسلام.




من أرشيف الموقع

ما  الفرق بين التقوى والخشية

ما الفرق بين التقوى والخشية