بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - توصيات الكتل النيابية في مقاربة الملف الفلسطيني في لبنان

الشيخ الدكتور عبد الله حلاق / بوابة صيدا

لقد أنجزت مجموعة العمل المشكلة من الكتل النيابية اللبنانية من خلال (لجنة الحوار اللبناني ـ الفلسطيني) برئاسة الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة، مقاربات سياسية في كيفية تعامل الدولة اللبنانية مع الملف الفلسطيني في لبنان، ورفعت توصيات واضحة ومحددة في هذا الصدد حيث تقول:

 ترى مجموعة العمل أن إنشاء لجنة الحوار اللبناني ـ الفلسطيني شكّل خطوة هامة في طريق التعامل المنهجي والموحّد مع قضية اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. وهي توصي بتطوير عمل " لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني "، لا سيما في المواضيع التالية:

أولاً: تحديد المهام بما يتوافق مع خطتها الاستراتيجية، وتطوير الهيكل التنظيمي للجنة، وتخصيص موازنة رسمية لها بما يتلاءم مع مهامها.

ثانياً: التأكيد على ضرورة بلورة سياسة لبنانية عامة تجاه قضايا اللاجئين الفلسطينيين، وإيجاد إطار رسمي للدولة اللبنانية للتعامل مع الشؤون الفلسطينية وتأمين الهيكليات المناسبة لذلك.

ثالثاً: تدعم مجموعة العمل التوجه نحو تنفيذ الدراسات الإحصائية، وإنشاء مرصد لقضايا اللاجئين، وما يتصل به من أعمال بحث ودراسة، بما يتح للدولة اللبنانية ومؤسساتها، العمل بالاستناد إلى قاعدة بيانات موثوق بها في ما يتصل باللاجئين الفلسطينيين وأوضاعهم كافة.

رابعاً: تؤكد مجموعة العمل تضامنها الكامل مع نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقاومة الاحتلال وما يمارسه من حروب وعدوان وحصار وقمع واغتيالات، وفي مواجهة خطط الاستيطان والتهويد عموماً وجدار الفصل العنصري.

خامساً: تؤكد مجموعة العمل تشديدها على علاقات الأخوة والتضامن مع اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللجوء، لا سيما في لبنان. وهي ترحب بالتطور الإيجابي في العلاقات بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، وبمضمون <<إعلان فلسطين في لبنان>> الذي قدّم فيه الأخوة الفلسطينيون مراجعة نقدية لتجربة علاقاتهم بالدولة اللبنانية والشعب اللبناني خلال سنوات الحرب اللبنانية، وقد آن الأوان ليقوم اللبنانيون بدورهم بقراءة نقدية لتجربتهم للاستفادة من التجارب في العلاقة مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في الفترة السابقة.

سادساً: تؤكد مجموعة العمل أيضاً على التزامها، باسم من تمثل من أحزاب وتيارات سياسية، بهذا التوجه الهادف إلى تنقية العلاقات اللبنانية ـ الفلسطينية من الآثار السلبية للمراحل السابقة، وإقامة علاقات بين الدولتين والشعبين وممثليهما على أساس الأخوة والمصالح المشتركة في مواجهة المخاطر التي تستهدفهما معاً.

سابعاً: توصي مجموعة العمل الحكومة اللبنانية، بأن تبادر إلى إطلاق مسار صياغة سياسة وطنية متكاملة وثابتة تجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، على قاعدة حق هؤلاء بالكرامة والأمان وسيادة لبنان والمصالح المشتركة، وتبدي كل استعداد، باسم الأحزاب والتيارات التي شاركت في أعمالها، للمشاركة الفعالة في صياغة مقومات ومكونات هذه السياسة والإلتزام بموجباتها القانونية والتنفيذية، ضمن إطار تنسيقي وتوافقي عام.

هذا النص الجامع، هو محصلة نقاش امتدّ بين 9 كانون الثاني 2015، و17 تشرين الثاني 2016 وشارك فيه على امتداد اثنين وخمسين اجتماعاً ممثلو الأحزاب والتيارات السياسية اللبنانية المنضوية في مجموعة العمل، وهو يعبّر عن رؤيتهم الموحدة التي توصلوا إليها بشكل مشترك من خلال الحوار التفاعلي الصريح، ويضعونها بتصرف الحكومة اللبنانية ومجلس النواب، وصناع القرار والمسؤولين، للإستناد إليها في ما يقررونه من خطط وسياسات تتعلق باللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

[بيروت في 17 تشرين الثاني 2016، القوى السياسية الموقعة: كتلة القوات اللبنانية ـ تكتل الإصلاح والتغيير ـ كتلة الوفاء للمقاومة ـ كتلة التنمية والتحرير ـ كتلة جبهة النضال الوطني ـ كتلة نواب المستقبل].

رؤية لبنانية موحدة لقضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان ـ بيروت 2017.

إن هذه الروحية الأخوية والوطنية والإنسانية المبثوثة في تضاعيف هذه التوصيات ومن خلال رسم خارطة طريق لكيفية تعامل الدولة مع الملف الفلسطيني في لبنان بعد إهمال لهذا الملف دام (71) سنة، ستؤدي حتماً إلى إيجاد الإطار الإداري والتنظيمي المناسب في مسار إعطاء الحقوق المدنية والإنسانية للفلسطينيين في لبنان.




من أرشيف الموقع

3 صفات أنثوية قد تنفر زوجك منك

3 صفات أنثوية قد تنفر زوجك منك

 لص.. وغبيٌ أيضاً!

 لص.. وغبيٌ أيضاً!

الحلاق أديب مرضعة  صيدا القديمة

الحلاق أديب مرضعة صيدا القديمة