بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - عائلات موظفي جمعية المقاصد في صيدا يعانون مالياً واجتماعياً...

بقلم حسان القطب / عضو الهيئة العامة لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية / بوابة صيدا

بعد مراجعات كثيرة كان لا بد من رفع الصوت..

أكثر من 700 عائلة صيداوية تعاني... وهم عائلات موظفي مدارس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في مدينة صيدا.... واية خسارة سوف تصيب مدينة صيدا ونسيجها الاجتماعي في حال تردى الوضع اكثر وتضاعفت الديون على ارباب هذه العائلات العاملة في جمعية تدين لها صيدا ومجتمعها بالكثير..

ومع ذلك حتى الان لا يبدو ان هناك علاج حقيقي لمشكلة المقاصد.. والمجلس الاداري الذي تم انتخابه لادارة المقاصد ومعالجة اية مشكلة مالية او تربوية.. يبدو انه غير مهتم او انه غير قادر على المعالجة... فالمجلس الاداري اختصر نفسه بعدد محدد من الاعضاء الذين يديرون مؤسسة اسلامية صيداوية تمثل تاريخ صيدا التربوي والثقافي وارثها الاسلامي بعقلية المقاول..!!

كما ان بعضهم جعل من بعض الموظفين مراكز قوى داخل المؤسسات التربوية يتم من خلالهم التهويل على الموظفين حتى لا يتم رقع الصوت والاعتراض على الواقع المالي والاجتماعي المأساوي الذي يعيشه هؤلاء، وهم من عائلات صيداوية كريمة يصيبنا ما يصيبهم ونعاني معهم ما يعانون من سياسات القهر وينعكس وضعهم المالي المتردي على واقع المدينة المتراجع اصلاً مع انطلاق سياسة الفصل من العمل واغلاق المؤسسات بسبب انكماش الوضع الاقتصادي في لبنان عموماً وفي صيدا ايضاً... بعضهم مرتبط بتقسيط قروض او منازل او سيارات او ان لديهم ابناء في المدارس وهم بحاجة لتسديد الاقساط وتامين اللوازم او في الجامعات وهذا واقع لا ينكره احد.. كيف يمكن ان يتصرف هؤلاء العاملون ومن يقف الى جانبهم ؟؟

عندما يتم الاتصال ببعض اعضاء المجلس الاداري يبدون عدم ارتياح لما يجري ولكن لا حيلة لهم كما يبدو.. لماذا وصلنا الى هنا؟؟ لا احد يجرؤ على الافصاح او التعبير بحرية وكأننا نعيش في واقع امني او في دولة امنية يخشى الناس فيها بعضهم بعضاً..!!

الرئيس يغيب كثيراً لاسباب كثيرة لا تعنينا ولكن يعنينا واقع المقاصد ومستقبلها ومستقبل طلابنا والعاملين فيها... والادارة بيد من لا يعنيهم سوى امور لا ضرورة للحديث عنها... ومع ذلك لا زال بعض الفريق الاداري في جمعية المقاصد يعتبر ان اولويته الغاء عطلة يوم الجمعة واستبداله بيوم السبت.. بدل ان يعمل على معالجة الازمة المالية المتفاقمة في الجمعية والتي تصيب كافة موظفي الجمعية من مدرسين ومدرسات وفريق العمل...

إن الرغبة في الغاء عطلة يوم الجمعة هي محاولة لاعادة احياء رغبة دفينة عند احدهم حاول تطبيقها منذ عقود وفشل.. ونأمل من سماحة مفتي صيدا الشيح سليم سوسان ان يعلن صراحةً وعلانيةً موقفه الرافض في تصريح رسمي لالغاء عطلة يوم الجمعة الذي يعني المسلمين وابناء المدينة الكثير وليس التعطيل يوم السبت تضامناً مع اليهود الغاصبين..

لذلك نقول لكل من يعنيه الامر.....

ان اي خلل يصيب جمعية المقاصد مالياً وتربوياً انما يصيب مدينة صيدا مباشرةً... في ماضيها وحاضرها ومستقبلها....

لذلك ندعو المجلس الاداري لعقد اجتماع للهيئة العامة لبحث الواقع المالي للجمعية واسباب العجز وتحديد المسؤوليات.

الاعلان عن خطة العمل التي وضعها المجلس الاداري لمعالجة هذا الواقع المتردي. وحماية الموظفين وعائلاتهم من التشرد والعوز.

تحديد المدة الزمنية اللازمة للمعالجة حتى يتم مساءلة المجلس الاداري عن جدوى وجدية خطته..

كما نطالب باستقالة كل من لا يجد في نفسه القدرة على ممارسة دوره بحرية وصراحة وحماية تراث المقاصد وهويتها...




من أرشيف الموقع

حدث في 28 ايار / مايو

حدث في 28 ايار / مايو

عصفوري ... طار وعلا

عصفوري ... طار وعلا