بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - يوسف عبد القادر الأسير

د. طالب محمود قرة أحمد / صيدا في الحقبة العثمانية ـ رجال وإنجازات / خاص موقع بوابة صيدا

يوسف عبد القادر الأسير (1815 – 1889م)

وُلد في مدينة صيدا، وتوفي في بيروت.

عاش في لبنان وسورية وتركيا وفلسطين.

تلقى مبادئ العلوم على يد أحمد الشرمباني في مدينة صيدا، ثم انتقل إلى دمشق حيث المدرسة المرادية، ثم تابع بالأزهر بالقاهرة الفقه، واللغة، والحديث، وعلوم التوحيد، والتفسير، والمنطق، كما نهل من الأدب، والشعر.

عمل مدرسًا في بيروت في كل من: مدرسة الحكمة، والكلية الأمريكية، ومدرسة الثلاثة أقمار للروم الأرثوذكس، والمدرسة السورية الإنجيلية إلى جانب توليه تحرير جريدتي «ثمرات الفنون»، و«لسان الحال» مدة طويلة من الزمن.

تولى الإفتاء في مدينة عكا بفلسطين، ومدعيًا عموميًا في جبل لبنان، وعمل معلمًا للغة العربية في دار المعلمين بالآستانة، وكلف برئاسة تحرير الجريدة الرسمية «جريدة لبنان»، ثم عين رئيسًا لمصححي اللغة العربية في نظارة المعارف العمومية في حاضرة السلطة العثمانية.

- له ديوان عنوانه «الروض الأريض» - المطبعة اللبنانية - بيروت 1306هـ/ 1888م.

- له عدد من المؤلفات منها: «سيف النصر» - رواية تمثيلية (مسرحية)، و«إرشاد الورى لنار القرى»، و«شرح رائض الفرائض في الفقه»، و«شرح كتاب أطواق الذهب» - للزمخشري.

يدور شعره حول المديح والمدح، أما المديح فقد اختص به النبي صلى الله عليه وسلم، وأما المدح فموجّه إلى أولي الفضل من العلماء، بالإضافة إلى الملوك، والسلاطين، وله شعر في الوصف، وفي تقريظ الكتب، والتأريخ الشعري، وكتب الموشحة، والأدوار، إلى جانب شعر له في المناسبات والتهاني.




من أرشيف الموقع

ولتستبين سبيل المجرمين (2)

ولتستبين سبيل المجرمين (2)

أوتيل الشرق (تأسس منذ عام 1949)

أوتيل الشرق (تأسس منذ عام 1949)