بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 657م: حدوث معركة صفين.. بين جيش علي بن ابي طالب وجيش معاوية بن ابي سفيان.. وسقوط عشرات الآلاف من الشهداء

بوابة صيدا ـ في 26 تموز / يوليو 657م / (صفر سنة 37 هـ) وقعت معركة صفين بين جيش خليفة المسلمين علي بن أبي طالب، وجيش والي الشام معاوية بن أبي سفيان، استمرت الاشتباكات تسعة أيام، سقط فيها 70 الفاً شهيدا من الطرفين..

عندما تسلم علي بن أبي طالب الحُكم، امتنع معاوية بن أبي سفيان وأهل الشام عن مبايعته خليفة للمسلمين حتى يقتص من قتلة عثمان، فأرسل علي بن أبي طالب، جرير بن عبد الله البجلي إلى معاوية لإقناعه بمبايعة علي، إلا ان معاوية رفض مبايعته قبل الاقتصاص من قتلة عثمان.

بين إصرار علي على مبايعة معاوية له، ورفض معاوية مبايعته قبل الاقتصاص من قتلة عثمان، وقعت الفتنة بين الطرفين، فخرج جيش علي وخرج جيش معاوية للقتال، والتقيا في صفين.. 

يوم الأربعاء 1 صفر 37 هـ كانت بداية المعارك، حيث أخرج علي مجموعة من جنده وكذلك فعل معاوية للقتال، إلا أن هذه الحرب التي استمرت 7 أيام لم تجدي نفعاً، ولم يستطع اي فريق حسم المعركة لصالحه..

مساء اليوم السابع من المعركة (الثلاثاء 7 صفر 37 هـ) قرر علي الخروج بكامل جيشه لمواجهة جيش معاوية وانهاء المعركة، ووقف سفك الدماء، وهذا ما قرره معاوية ايضاً..

بقي الجيشان طوال هذه الليلة يقرؤون القرآن ويصلون ويدعون الله أن يمكنهم من رقاب الفريق الآخر جهادًا في سبيل الله، وكان يُسمع القرآن في أنحاء المعسكرين.

في اليوم الثامن من المعركة (الأربعاء 8 صفر 37 هـ) خرج علي بن أبي طالب بنفسه على رأس جيشه، كما خرج معاوية بن أبي سفيان على رأس جيشه، ودار بين المسلمين من الطرفين قتال عنيف وشرس، لم يحدث مثله من قبل، فهؤلاء الذين قهروا دولة الروم ودولة الفرس، وثبت الفريقان لبعضهما ولم يفرّ أحد، ودار القتال من الصباح حتى العشاء، وتوقف القتال بعد سقوط الكثير من القتلى والجرحى.

في اليوم التاسع من المعركة بدأت الهزيمة تظهر على جيش علي، قبل أن يتدارك الأمر، ويقلب الهزيمة إلى نصر، مما اضطر جيش معاوية إلى رفع المصاحف على أسنّة الرماح، ومعنى ذلك أنّ القرآن حكم بينهم.

قبل علي بن أبي طالب التحكيم وتوقف القتال وأذن علي بالرحيل إلى الكوفة، وتحرك معاوية بجيشه نحو الشام، وأمر كل منهما بإطلاق أسرى الفريق الآخر وعاد كل إلى بلده.

قُتل من الطرفين خلال المعركة سبعون ألف شهيد، من أصحاب معاوية بن أبي سفيان قتل خمسة وأربعون ألفاً، ومن أصحاب علي بن أبي طالب خمسة وعشرون ألفاً.




من أرشيف الموقع

خان الخيرية

خان الخيرية

حدث في 16 آب / أغسطس

حدث في 16 آب / أغسطس

أهل صيدا... أدرى بشعابها

أهل صيدا... أدرى بشعابها

شعور بالوحدة

شعور بالوحدة