بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - سليم أحمد البعاصيري رحلة البحث عن الغنى والثروة

د. طالب محمود قرة أحمد / صيدا في الحقبة العثمانية ـ رجال وإنجازات / خاص موقع بوابة صيدا

في الثامنة من عمره أدخله والده مدرسة المقاصد حيث تعلم بالصفوف الإبتدائية .

في سنة 1907م هاجر سليم مع شقيقه عبد الحميد إلى البرازيل، وعادا بثروتهما إلى صيدا حيث تابعا العمل التجاري.

لقد كان دمث الأخلاق عطوفاً على الفقراء، يهب لنجدة المظلوم ومساعدة المحتاج.

كان محدثاً لبقاً وذا رؤية بعيدة كما كان شغوفاً بمصاحبة ومصادقة أهل العلم والفضل وعلى الأخص أهل السياسة.

ما بين سنتي 1922 و 1929م انتخب لفترتين متتاليتين عضواً في مجلس البلدية والأوقاف في صيدا، كما انتخب عضواً بمجلس المقاصد الإسلامية.

في سنة 1930م وهو أب لستة أولاد وفي الأربعين من عمره، قرر الهجرة إلى "دكار" في السنغال ثم إلى شاطئ العاج للسعي والبحث عن موارد رزق جديدة بدلاً من الموارد الضخمة التي خسرها من جراء الالتزام بدفع الكفالات المنهكة عن بعض تجار صيدا في عام 1928 و 1929.

في إفريقيا تاجر بمحاصيل البلاد والأقمشة فعادت عليه هذه التجارة بأرباح طائلة .

وفي سنة 1938م عاد سليم إلى صيدا لتفقد شؤون أُسرته. ثم سافر إلى شمال سوريا وتملك أراض شاسعة استغلها بالزراعة .

في أواخر العام 1938م وبسبب الغليان الذي كان يلف العالم قبيل اندلاع الحرب العالمية الثانية، اضطر إلى مغادرة لبنان إلى شاطئ العاج بغية تصفية أشغاله ثم عاد إلى صيدا نهائياً عام 1940م .

حقق فكرة تأسيس رابطة آل البعاصيري في صيدا وانتخب رئيساً لها .

في 3 تشرين الأول من العام 1954 توفي سليم في مزرعته في القامشلي ومنها نُقل جثمانه إلى صيدا حيث ووري الثرى في مأتم مهيب .




من أرشيف الموقع

إبنتي الغالية..

إبنتي الغالية..

هل يصح في فضل معاوية حديث؟ 1 / 3

هل يصح في فضل معاوية حديث؟ 1 / 3

لمن لا يعرفه.. إنه البخاري!

لمن لا يعرفه.. إنه البخاري!

ماذا بقي من الطائف؟

ماذا بقي من الطائف؟