بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الشيخ محمد المدني

د. طالب محمود قرة أحمد / صيدا في الحقبة العثمانية ـ رجال وإنجازات / خاص موقع بوابة صيدا

وُلد الشيخ محمد المدني عام 1894م هاجر من المدينة المنورة والتي كان والده مفتياً فيها، وذلك بداعي الحرب التي نشبت أيام الملك عبد العزيز، فأتى بلاد الشام الواقعة تحت حكم الدولة العثمانية إذ طلبت منه السلطات في تلك الفترة الذهاب كمبعوث ديني إلى بلاد الشرق الأقصى، حيث كانت مهمته الدعوة للدين الإسلامي والتي حقق من خلالها العديد من الإنجازات الدعوية.

وعندما انتهت مهمته حفظ بعض مفاتيح اللغة في الشرق الأقصى إلى جانب اللغة العربية.

وعند عودته إلى لبنان وتحديداً إلى مدينة صيدا كانت السلطات العثمانية قد دعته لإلقاء دروس دينية على بعض الهنود والتابعية من الشرق الأقصى المجندة في الجيش العثماني في مدينة صيدا. وكانت هذه الدعوة أيام رمضان إذ كان يُلقي عليهم الدروس الدينية بلغتهم التي عرفها من خلال عمله في الشرق الأقصى .

كان قصير القامة رقيق العود لكنه صلب المراس، ذا مشية متمهلة، وصوت هادئ، وكان يفيض حيوية ونشاطاً .

كان الصيداويون يتهافتون إلى حضور درسه تهافت الفراش إلى النور، حُرم الصيداويون من سماع درسه عام 1957م حين وافته المنية.




من أرشيف الموقع

حدث في 16 كانون الثاني / يناير

حدث في 16 كانون الثاني / يناير

طفولة.. ذات ليلة باردة..

طفولة.. ذات ليلة باردة..

عودة إلى ضريبة البنزين؟

عودة إلى ضريبة البنزين؟