خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
إسلاميات

بوابة صيدا - المقادير الشرعية وضبطها بالمقادير العصرية (المكاييل 2): تأليف: الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي

إعلانات

تأليف: الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي / خاص بوابة صيدا

المطلب الرابع: الإرْدَب

تعريفه: الأردب: بفتح الدال وضمها، مكيال ضخم لأهل مصر، وهو أربعة وعشرون صاعاً بصاع النبي صلى الله عليه وسلم.

ورد في السنة النبوية الشريفة: فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"منعت العراق درهمها وقفيزها، ومنعت الشأم مديها ودينارها، ومنعت مصر إردبها ودينارها، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم". شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه [رواه مسلم]..

مقداره: 24 صاعاً.

ما يساوي: 78276غ.

ما يعادل: 80.688 ليتراً معجم لغة الفقهاء 419.

المطلب الخامس: القفيز.

تعريفه: مكيال معروف، وهو ثمانية مكاكيك عند أهل العراق، وهو صاع ونصف، وهو من الأرض: قدره مائة وأربع وأربعون ذراعاً.

ورد في السنة: فعن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " منعت العراق درهمها وقفيزها، ومنعت الشام مديها ودينارها، ومنعت مصر إردبها ودينارها، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم " [رواه مسلم].

مقداره: 12 صاعاً.

ما يساوي: 39138 غ.

ما يعادل: 40.344 ليتراً معجم لغة الفقهاء 336..

المطلب السادس: الجريب.

تعريفه: مكيال ضخم لأهل مصر، يقال: أنه يضم ثمانية وأربعين صاعاً.

ورد في السنة: فعن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " منعت العراق درهمها وقفيزها، ومنعت الشام مديها ودينارها، ومنعت مصر إردبها ودينارها، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم". [مسلم]..

مقداره: 48 صاعاً.

ما يساوي: 156552غ.

ما يعادل:161.376 ليتراً [معجم لغة الفقهاء 419، ومعجم لغة الشريعة ج3، ص69]..

المطلب السابع: العَرَق.

تعريفه: الضفيرة التي تخاط منه القفة.

وفقهاً: العَرَق في اصطلاح الفقهاء مِكْيَل يسع خمسة عشر صاعاً.

ورد في السنة: في حديث الرجل الذي جامع أهله: وفيه: أتي النبي صلى الله عليه وسلم بعرق فيه تمر، والعرق المكتل قال: " أين السائل". فقال أنا. قال: "خذ هذا فتصدق به". فقال الرجل أعلى أفقر مني يا رسول الله؟. فوالله ما بين لابتيها يريد الحرتين أهل بيت أفقر من أهل بيتي. فضحك النبي ﷺ حتى بدت أنيابه ثم قال: "أطعمه أهلك" [البخاري ومسلم].

لا يقدر الفقهاء بالعرق أياً من الأحكام الشرعية، وقد يذكرونه على أنه من مضاعفات الصاع.

مقداره: 15 صاعاً.

ما يساوي: 48.75 كلغ [معجم لغة الشريعة ج3، ص69].

ما يعادل: 50.43 ليتراً المقادير الشرعية للكردي (العرق).

المطلب الثامن: الفَرَق.

تعريفه: مكيال معروف بالمدينة المنورة، ثلاثة أصوع.

ورد في السنة النبوية: عن عائشة قالت:  كنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد من قدح يقال له الفرق. [البخاري].

يتعلق بالفرق من الأحكام ما يتعلق بالصاع، لأنه من أضعافه، إلا أن أكثر ما يذكره الفقهاء فيه زكاة العسل.

مقداره: 3 آصاع.

ما يعادل: 9784.5 غ.

ما يعادل: 10.086 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء 312].

المطلب التاسع: القسط.

تعريفه: مكيال اسلامي، يساوي نصف صاع في مصر.

 ورد في القرآن والسنة:

في قوله تعالى: {وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} [الحجرات 9]

وقوله صلى الله عليه وسلم: " وَإِنَّ النَّارَ خُلِقَتْ لِلسُّفَهَاءِ، وَإِنَّ النِّسَاءَ مِنَ السُّفَهَاءِ إِلَّا صَاحِبَةُ الْقِسْطِ وَالسِّرَاجِ ". [مسند الشاميين للطبراني]. كأنه أراد التي تخدم بعلها وتوضئه وتزدهر بميضأته وتقوم على رأسه بالسراج.

مقداره: نصف صاع.

ما يساوي: 1630غ.

ما يعادل: 1.680ليتراً. [معجم لغة الفقهاء331].

المطلب العاشر: الكُر.

تعريفه: هو مكيال لأهل العراق، من سبع مئة وعشرين صاعاً.

ورد في كلام ابن سيرين: عن محمد قال: إذا بلغ الماء كراً  لم ينجس. [تهذيب الآثار وتفصيل الثابت عن رسول الله من الأخبار أبي جعفر محمد بن جرير الطبري].

مقداره: 720 صاعاً.

ما يساوي: 2348.280 كلغ من القمح. [معجم لغة الفقهاء347، معجم لغة الشريعة ج 3، ص 626].

ما يعادل: 2420.64 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء347. معجم لغة الشريعة ج3، ص626].

المطلب الحادي عشر: الوَيْبة.

تعريفها: كيل مصري معروف، وهو مكيال قدره: خمسة ونص صاع.

لم يقدر الفقهاء بالويبة أيا من الأحكام الشرعية.

مقدارها: 5.5 صاع.

ما يساوي: 17938.25غ.

ما يعادل: 18.491 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء 419].

المطلب الثاني عشر: القِرْبَة.

تعريفها: ظرف من الجلد يخرز من جانب واحد، وتستعمل لحفظ الماء أواللبن.

وردت في السنة النبوية: عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَمْرَةَ عَنْ جَدَّةٍ لَهُ يُقَالُ لَهَا: كَبْشَةُ الْأَنْصَارِيَّةُ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا وَعِنْدَهَا قِرْبَةٌ مُعَلَّقَةٌ، فَشَرِبَ مِنْهَا وَهُوَ قَائِمٌ، فَقَطَعَتْ فَمَ الْقِرْبَةِ؛ تَبْتَغِي بَرَكَةَ مَوْضِعِ فِي رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. [ابن ماجه]. لم ينط الفقهاء بالقربة أحكاماً شرعية تكون القربة معياراً لها، إلا أن بعض الفقهاء يذكرها في بعض المسائل لا على وجه التقدير الشرعي بها، كما في زكاة العسل.

مقدارها: 100رطل بغدادي

ما يساوي: 40,625 كيلو. [المقادير والموازين الشرعية, جمعه, ص43].

68 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء].

المطلب الثالث عشر: المكوك.

تعريفه: المكوك في اللغة طاس يشرب به، وهو مذكر والجمع منه مكاكيك، وهو مكيال يسع صاعاً ونصفاً.

وفقهاً: هو صاع ونصف.

ورد في السنة النبوية: فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَبْرٍ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسًا يَقُولُ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَغْتَسِلُ بِخَمْسِ مَكَاكِيكَ وَيَتَوَضَّأُ بِمَكُّوكٍ. [مسلم].

لا يقدر الفقهاء بالمكوك أحكاماً شرعية مباشرة، وربما أورده بعضهم تبعا لغيره من المكاييل أو المقادير الشرعية.

مقداره: 1.5صاع.

ما يساوي: 4892.25غ.

ما يعادل: 5.043 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء419، ومعجم لغة الشريعة ج4، ص153].

المطلب الرابع عشر: المَدْي.

تعريفه: مدي: بفتح الميم وسكون الدال، مكيال لأهل الشام، وهو اثنان وعشرون صاعاً ونصف صاع.

ورد في كلام عمر: عَنْ عُمَرَ: «أَنَّهُ ضَرَبَ الْجِزْيَةَ عَلَى أَهْلِ الذَّهَبِ أَرْبَعَةَ دَنَانِيرَ، وَأَرْزَاقِ الْمُسْلِمِينَ مِنَ الْحِنْطَةِ، مُدَّيْنِ». [الأموال لابن زنجويه].

لا يناط بالمدي أي من الأحكام الشرعية باعتبار ذاته، أما باعتبار قدره من الصيعان أو الأمداد فيناط به ما يناط بها من الأحكام.

مقداره: 22.5 صاعاً.

ما يساوي: 73383.75 غ.

ما يعادل: 75.645 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء388، ومعجم لغة الشريعةج 4، ص117].

المطلب الخامس عشر: الفَرْق.

تعريفه: الفَرْق بسكون الراء مكيال يسع خمسمائة وعشرين رطلاً.

الفرق يطلق بإطلاقين، الأول: أنه مكيال ضخم، ويكون بتسكين الراء، والثاني أنه إناء صغير ويكون بفتح الراء، والثاني هو معيار الأحكام الشرعية المنوطة بالفَرَق.

مقداره: 520 رطلاً.

ما يساوي: 211.250كلغ. على اعتبار أن الرطل يساوي: 406.25 [كما في المكاييل والموازين الشرعية 29].

المطلب السادس عشر: القُلَّة.

تعريفها: جرة بقدر ما يطيق الإنسان المتوسط حملها لو ملئت ماء.

وقد ورد في السنة: عن عبيد الله بن عمر عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الماء يكون بالفلاة من الأرض وما ينوبه من الدواب والسباع؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " إذا بلغ الماء قلتين لم ينجسه شيء ". [ابن ماجه].

مقدارها: 46.875 صاعاً. [معجم لغة الفقهاء 336].

ما يساوي: 152.882 كلغ.

ما يعادل: 156.5ليراً ، وقدرها بعضهم: بـ 80.25 ليراً. [الإيضاح والتبيان في معرفة المكيال والميزان ص80 مع تعليق الشيخ محمد الخاروف].

المطلب السابع عشر: الكِيلَجة.

تعريفه: الكِيلَجَة بكسر الكاف وفتح اللام، وهي كيل معروف لأهل العراق مكيال سعته نصف صاع.

مقدارها: نصف صاع.

ما يساوي: 1630.75غ.

ما يعادل: 1.680 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء 352، ومعجم لغة الشريعة، ج 3، ص694].

المطلب الثامن عشر: القدح.

تعريفه: مكيال مصري، القدح بالتحريك في اللغة: آنية تروي الرَجلين.

والقدح في اصطلاح الفقهاء من أجزاء الصاع.

ورد القدح في السنة النبوية: عن ابن عباس قال: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم قدح قوارير يشرب فيه. [ابن ماجه].

يتعلق بالقدح من الأحكام ما يتعلق بالصاع، لأنه جزء منه، وقد يذكره بعض الفقهاء باسمه في تعيين بعض الأنصبة في الزكاة.

مقداره: ثمن كيلة.

ما يعادل: 2.0625 ليتراً. [المكاييل والموازين الشرعية 36].

أو: الصاع قدحان أوسطان، والقدحان:

ما يساوي: 2175غ.

ما يعادل:  2.75 ليتراً. [انظر: الإيضاح والتبيان في معرفة المكيان والميزان، مع تعليقات محمد الخاروف ص73].

المطلب التاسع عشر: الحَفْنة.

تعريفه: المقدار الذي يمكن للانسان أن يحفنه بيده الواحدة.

وردت في السنة النبوية: عَنْ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، قَالَ: تَمَارَوْا فِي الْغُسْلِ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ: أَمَّا أَنَا فَإِنِّي أَغْسِلُ رَأْسِي كَذَا وَكَذَا. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أَمَّا أَنَا فَإِنِّي أُفِيضُ عَلَى رَأْسِي ثَلَاثَ أَكُفٍّ ". [مسلم]. وأكف: جمع كف والمراد به الحفنة.

مقدارها: مد واحد.

ما يساوي: 815.5 غ.

ما يعادل: 1.032 ليتراً. [معجم لغة الفقهاء387].

المطلب العشرون: الكَيلة.

تعريفها: وعاء يكال به الحبوب، وهو من المكاييل المصرية.

مقدارها: 8 أقداح.

ما يساوي: 8.7 كلغ.

ما يعادل: 11 ليتراً. [انظر: الإيضاح والتبيان في معرفة المكيان والميزان، مع تعليقات محمد الخاروف ص73].

 وقدرها بعضهم: 16.5 ليتراً. [المكاييل والموازين الشرعية 35].

إقرأ أيضاً: المقادير الشرعية وضبطها بالمقادير العصرية (المكاييل 1)


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

الشيخ الدكتور علي عثمان جرادي

بوابة صيدا

مقالات ذات صلة