بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - رغيد عيسى ويس: أماه ... آهٍ لو أستطيع أن أخطف القمر وأرميه تحت أقدامك

بوابة صيدا

رسالة إلى الغالية

أماه ... آهٍ لو أستطيع أن أخطف القمر وأرميه تحت أقدامك، لينطق صمته الباسل، ويقول لك: " زيديني نوراً "

وأقطف أطياب الدنيا وأوزعها بين أحضانك وترويها من عشقك الدافئ.

نارٌ تحملني لتؤذيني أخمدتها، برد يمسني تذيبه ألحان دعواتك الهائمة رضواناً.

كم مرة كنت مستاءً فجعلت نهر أحزاني بحر سعادة.

لا أجد عبارة أقولها لك لكن دموع روحي هامت تفيض دعوات ترجو الله أن يفرغ من وعاء عمري لتعيش أمي، وتحيا السعادة من جديد وتقول لك: " كل عام وأنت زهرة العيد، والحب المجيد، والسلام والأمان، وبلسم لطيف يزيل الجرح العنيد".

إن قدر لي أن أعيش في جنة النعيم، لي شرف وفخر أن أحيا بين ذراعيك.

أمي  ثم أمي سأرددها دائماً مبصراً ونائماً.

أنت الهواء الطاهر الذي يملأ صدري، ولا يخرج منه أبداً. ما نظرت يوماً إلى بريق السماء إلا ورأيت إبتسامتك تتربع على عرشها. وأعلم أنك لا تملكين عينين بل شمسين: شمساً يغمر ضياؤها العالم الواسع، وأخرى تنير عقلي وقلبي وخُلقي الأمثل. با ملهمتي، ضميني رضاءً ومحبة.

الكثيرون يتألمون عند كل صباح لأنهم لا يملكون كنوز العالم إلا أنا. يغمرني الفرح لأنك كنزي المثمر. وإنني أغنى المخلوقات على الإطلاق، أملك حبك الساهر.

ماذا أهديك في هذه المناسبة التي تعمّ إشراقها الدنيا ويطغى حنانها على قلوب الملايين؟ فلا يوجد شيء ثمين يرتقي إلى قيمتك الغالية، فلا أجد سوى أن أقول لك: أحبك يا نبع الحنان، وأنقشها مزخرفة في قلبي وأضعها بين كفيك.

أرسل لك قبلة حارة تنال ودّ خديك.

يا أريج عالمي.... أحبك.

 

الإسم: رغيد عيسى ويس

الصف: الثاني ثانوي إنسانيات

المدرسة: ثانوية صيدا الرسمية للبنين.

(آذار 2011)




من أرشيف الموقع